الشاحنات على شارع محمد بن زايد.. بين منع وزارة البنية التحتية وسماح طرق دبي

سنيار: ردت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على إعلان وزارة تطوير البنية التحتية بتطبيق قرار منع مرور الشاحنات على شارع الشيخ محمد بن زايد وتحويلها إلى شارع الإمارات ”العابر” سابقاً بداية العام القادم.

حيث ذكرت الهيئة عبر تغريدة لها على تويتر بأن حركة الشاحنات على شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات ستبقي على حالها في إمارة دبي، وأضاف أنها قامت بدراسة شاملة لحركة الشاحنات في دبي، شملت مسوحات ميدانية ومقابلات وورش عمل مع الدوائر والشركات المعنية.

وقالت الهيئة عبر تغريدات متتالية أنها طورت نموذجا تخطيطياً للتنبؤ بحركة الشاحنات المستقبلية، ودراسة الحاجة لوجود خطوط قطارات وخطوط نقل بحري لنقل البضائع، ودراسة الحاجة لوجود موانئ جافة أو مراكز تجميع وتوزيع للبضائع، إلى جانب دراسة وتقييم سياسات وأوقات ومسارات الحظر الحالية .

وذكرت الهيئة أنها ستقوم بالتنسيق مع شرطة دبي وسلطة موانئ دبي، لتحديد الضوابط المتعلقة بحركة الشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات بما يتوافق ومتطلبات حركة النقل في موانئ دبي، وعدم التأثير على موقع دبي كمركز مهم للشحن والتوزيع في المنطقة، لاسيما حركة نقل البضائع من والى الموانئ كما ستقوم الهيئة بالتنسيق مع الجهات الاتحادية المختصة، ممثلة في وزارة الداخلية ووزارة تطوير البنية التحتية لما فيه مصلحة الشركاء من القطاعين العام والخاص.

وكانت وزارة تطوير البنية التحتية قد ذكرت أنها ستعمم أوقات الحظر في جميع أنحاء الدولة، وذلك للحد من الحوادث المرورية والتخفيف من الازدحام المروري في شارع الشيخ محمد بن زايد، كما أعلنت عن إغلاقها حارتين من أصل ثلاث من الجهة اليسرى (الحارات السريعة) أسفل جسر البديع للمتجهين إلى مليحة، ابتداء من الجمعة القادمة 23 ديسمبر ولمدة 45 يوماً أمام حركة المرور.

زر الذهاب إلى الأعلى