بعد أن كانت من أشد المعارضين.. لوفتهانزا تخضع وتتقاسم الرحلات مع طيران الاتحاد

سنيار: قالت “لوفتهانزا” إنها اتفقت مع “الاتحاد للطيران” على البيع المشترك للتذاكر في بعض خطوط الرحلات، وذلك للاستفادة من الشبكة القوية للناقلة التي مقرها أبوظبي بين أوروبا وآسيا، وبموجب اتفاق التشارك في الرمز، ستضع شركة الطيران الألمانية رمزها ‭LH‬ على رحلات الاتحاد بين أبوظبي وفرانكفورت، وبين أبوظبي وميونخ.

وستضع الاتحاد بدورها رمزها ‭EY‬ على الرحلات الطويلة للوفتهانزا بين فرانكفورت وريو دي جانيرو، وأيضاً إلى بوغوتا، وأبرمت “لوفتهانزا” بشكل نهائي اتفاقاً لاستئجار 38 طائرة بأطقمها من “اير برلين” الناقلة الألمانية الأصغر المملوكة جزئياً للاتحاد.

وكانت لوفتهانزا قد شكت في السنوات الماضية من تزايد نفوذ الشركات الخليجية في السوق الأوروبية، وبخاصة شركة طيران الاتحاد في شركة “اير برلين” التي تملك الاتحاد فيها نسبة 29 بالمائة، حيث قالت لوفتهانزا في ذلك الوقت إنها لن تسير رحلات بين أبوظبى وفرانكفورت لأنها لم تعد ذات جدوى اقتصادية بسبب فائض السعة الذى ألقت باللوم فيه على الاتحاد واير برلين واصفة تقاسم الرحلات بينهما بأنه “غير مبرر” 

كما وضعت لوفتهانزا في 2011 حدا لاتفاق الرمز المشترك مع القطرية في مطار شتوتغارت متذرعة بأن الشركة القطرية تستفيد منه أكثر منها، مجتذبة بذلك الركاب المسافرين من المانيا الى الدوحة.

وإبان هذا الخلاف السابق أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ذلك الوقت أنها تساند “إير برلين” التى تتكبد خسائر فى خلاف بشأن ما إذا كانت شريكتها الاتحاد للطيران التى مقرها أبوظبى تمارس نفوذا أكبر من اللازم.

وقالت ميركل أنها لا تريد أن تحفر قبر” اير برلين” وأن ألمانيا بحاجة إلى المنافسة بين ناقلتين وطنيتين قويتين.

زر الذهاب إلى الأعلى