دراسة: واحد من كل ثلاثة أشخاص في الإمارات معرض لـ”فشل القلب”

متابعة-سنيار: قال أحد كبار خبراء أمراض القلب في أبوظبي، إن واحداً من كل ثلاثة بالغين في دولة الإمارات، قد يكون عن غير قصد في المراحل الأولى من تطوير قصور القلب؛ بسبب العديد من عوامل الخطر المرتبطة بهذا المرض.

وذكر الدكتور سامر اللحام، الرئيس التنفيذي للجودة وكبير استشاريي القلب والأوعية الدموية في مدينة خليفة الطبية، إن عوامل الخطر تشمل الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين، وهي عوامل منتشرة بالفعل بين السكان بحسب صحيفة غلف نيوز.

وأضاف: “لسوء الحظ لا يزال الناس يقللون من التأثير الضار لكل من هذه العوامل الخطيرة على صحة القلب، فقبل أسابيع قليلة فقط كان هناك مريض يبلغ من العمر 29 عاماً، وكان في مرحلة متقدمة من قصور القلب، ويحتاج المريض أن يخضع لجراحة الشريان التاجي”.

وأوضح الدكتور اللحام، أن المرضى المصابين بأمراض القلب في منطقة الخليج هم بالمتوسط أصغر 12 سنة من المرضى في الغرب، وهذا أمر مثير للقلق، ويعني أن هناك حاجة ملحة لإصلاح أسلوب الحياة لدى السكان.

ووفقاً للخبراء فإن فشل القلب هو اضطراب يصبح فيه القلب غير قادر على ضخ الدم بشكل صحيح إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتشمل الأعراض ضيق في التنفس بعد بذل الجهد والتعب وتورم في الساقين والقدمين، وعدم انتظام ضربات القلب وانتفاخ البطن وتورم بسبب احتباس السوائل وصعوبة في التركيز وألم في الصدر.

وتشير التحديثات الأخيرة في المبادىء التوجيهية من قبل الكلية الأمريكية لأمراض القلب إلى أن أولئك الذين لديهم أمراض مصاحبة مثل السكري وتعاطي التبغ ضمن أكثر المعرضين للإصابة بفشل القلب، حتى لو لم يكن لديهم أية أعراض لقصور القلب أو تشوهات في بنية القلب.

زر الذهاب إلى الأعلى