كاميرات لمراقبة سيارات الأجرة دون انتهاك خصوصية الركاب في دبي

قال مسؤول في هيئة الطرق والمواصلات بدبي إن جميع سيارات الأجرة في دبي ستزود قريباً بكاميرات لمراقبة سلوك السائقين ومستويات التعب لديهم.

وفي حديث لصحيفة جلف نيوز أكد عادل شكري مدير أنظمة النقل في مؤسسة المواصلات التابعة لهيئة الطرق والمواصلات أنه سيتم تجهيز جميع سيارات الأجرة في دبي البالغ عددها حوالي 9500 سيارة بكاميرات مراقبة من خلال مراحل المشروع المتوقع اكتماله في أوائل عام 2018.

وكانت الصحيفة قد ذكرت في وقت سابق من هذا العام أن هيئة الطرق والمواصلات بدأت باختبار الكاميرات على دفعة مختارة من سيارات الأجرة، وبهذا الصدد قال شكري: “لقد أكملنا بنجاح المرحلة التجريبية، ووجدنا أن الكاميرات مفيدة في تحسين الكفاءة التشغيلية، ونحن الآن نقوم بمحادثات مع بعض الشركات للبدء في تركيب الكاميرات على مراحل خلال العام المقبل”.


230

وأضاف شكري:”سيتم تجهيز كل سيارة أجرة بثلاث كاميرات صغيرة، واحدة مثبتة بالقرب من المرآة المركزية تغطي السائق، وكاميرتين في الجزء الأمامي والخلفي من سيارات الأجرة، ولن يظهر الركاب في أي من هذه الكاميرات”.

وسيتم ربط الكاميرات بمركز قيادة العمليات لمؤسسة المواصلات العامة، لكنها لن تتابع البث المباشر لهذه الكاميرات، ففي المرحلة الأولى لن توفر الكاميرات لقطات حية من داخل سيارات الأجرة، لكنها ستكون مرتبطة إلى المركز الرئيسي، وكلما لزم الأمر سيكون بالإمكان تحميل المشاهد”.

ووفقاً لشكري يمكن أن يوفر نظام المراقبة الجديد الكثير من المعلومات عن أنشطة سائقي سيارات الأجرة، والحصول على إثبات في حالات النزاعات، كما يمكن أن يكشف عن مستويات التعب لدى السائقين، وبالإضافة إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية لسيارات الأجرة، من المتوقع أن تساهم الكاميرات في تحسين مستوى الأمان للركاب أيضاً.

زر الذهاب إلى الأعلى