لماذا تعارض هذه الشخصيات تيلرسون للخارجية الأمريكية؟

يبدو أن تعيين ريكس تيلرسون وزيراً للخارجية الأمريكية لن يمر بسهولة عند دونالد ترمب، حيث طالبت شخصيات سياسية معروفة في الولايات المتحدة بعدم منح تيلرسون الثقة في تصويت مجلس الشيوخ بسبب علاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لقاء بين تيلرسون وبوتين خلال مناسبة اقتصادية في سان بطرسبرغ في روسيا بـ2011

ورغم ترحيب وزير الخارجية الأمريكية الحالي جون كيري، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور بوب كوركر بتعيين تيلرسون، فإن السيناتور الجمهوري جون ماكين، والسيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، انتقدا تعيين تيلرسون على رأس الخارجية الأمريكية، بحسب موقع “العربية.نت”.

وزير الخارجية الأمريكية الحالي جون كيري

وهنّأ كيري في بيان رسمي خلفه في وزارة الخارجية، مؤكدا على “استمرار عملية الانتقال السلس من أجل نجاح الإدارة المقبلة في مهامها الخارجية”.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” قد أفادت الثلاثاء بأن الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترمب، اختار بالفعل رئيس مجلس إدارة مجموعة “إكسون موبيل” النفطية العملاقة، ريكس تيلرسون، لمنصب وزير الخارجية الأمريكية.

وأعرب باب كوركر، رئيس مجلس الشيوخ الأمريكي، عن رضاه عن تعيين تيلرسون، مؤكداً أن وزير الخارجية المقبل “لديه معرفة كبيرة في العالم”. وأضاف أنه يتطلع إلى لقاء تيلرسون في يوم التصويت على منحه الثقة في مجلس الشيوخ الأمريكي.

بوب كوركر

كما رحب السيناتور الجمهوري من ولاية تكساس جون كورنين، وروبرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي السابق، بترشيح تيلرسون للخارجية الأمريكية.

السيناتور جون كورنين

وزير الدفاع الأمريكي السابق روبيرت غيتس

المعارضون يطالبون بعدم منحه الثقة

في المقابل، عارض ترشيح تيلرسون للخارجية الأمريكية شخصيات سياسية بارزة على الساحة الأمريكية، بينهم المرشح السابق لرئاسة الجمهورية جون ماكين، وذلك بسبب علاقة تيلرسون بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

بوتين وتيلرسون خلال توقيع عقد شراكة استراتيجية في منتجع سوتشي الروسي في 2011

وأعرب مكين في لقاء مع قناة “ان بي آر” الأمريكية عن قلقه تجاه تعيين تيلرسون، وقال إن علاقة هذا الأخير ببوتين موضع تساؤل. ووصف مكين الرئيس الروسي في هذا اللقاء بـ”الجزار” و”القاتل” و”المجرم”، وقال إنه “قلق من التعاون مع مثل هذا الشخص، وهو بوتين”. وانتقد مكين ما يقوم به الرئيس الروسي تجاه الشعب السوري.

جون ماكين

أما السيناتور الجمهوري ماركو روبيو من ولاية فلوريدا فعارض ترشيح تيلرسون للخارجية الأمريكة، وكتب على صفحته في موقع “تويتر”، معربا عن قلقه تجاه علاقة تيلرسون ببوتين.

ماركو روبيو

وكان إليوت إنجل، العضو في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، أكثر الشخصيات الأمريكية انتقادا لهذا الترشيح، حيث قال إن “تيلرسون لا يصلح للخارجية الأمريكية”، مطالبا مجلس الشيوخ بعدم منحه الثقة في يوم التصويت.

ايليوت انجل

أما بيرني ساندرز المرشح الديمقراطي الذي خسر أمام هيلاري كلينتون في سباق الرئاسة، فقال إن “تعيين تيلرسون رسالة تحمل الكثير من المخاطر للمجتمع الدولي”.

بيرني ساندرز

زر الذهاب إلى الأعلى