هل سكان الإمارات جاهزون للسيارات ذاتية القيادة؟

بالرغم من أن السيارات ذاتية القيادة (بدون سائق)، يمكن أن تساعد في الحد من الاختناقات المرورية في دولة الإمارات، إلا أن نسبة كبيرة من السكان لا يزالون متشككين بمزايا السلامة في هذه السيارات.

وأظهرت دراسة حديثة أجرتها شركة “يوغوف” أن 58% من سكان الإمارات متحمسون تجاه السيارات بدون سائق، وقال 61% من المشاركين في الاستطلاع إن هذه السيارات ستسمح للجميع بالالتفاف بسهولة بغض النظر عن قدرة السائق.

وفي الوقت الذي اعتبر 43% من المستطلعة آراؤهم في دولة الإمارات أن السيارات ذاتية القيادة يمكن أن تساعد على التخفيف من الاختناقات المرورية على الطرقات، قال 57% إنهم لن يشعروا بالإمان لركوب سيارة من هذا النوع بحسب صحيفة “غلف نيوز”.

وبينت الدراسة، أن مصدر القلق لدى ما يقرب من ثلاثة أرباع السكان في دولة الإمارات، الذين شملتهم الدراسة يكمن في الخوف من مخاطر فشل التكنولوجيا، بالإضافة إلى الخوف من قرصنة البرمجيات والأعطال الميكانيكية الأخرى.

وقالت أنجالي شابرا مديرة الأبحاث في يوغوف: “السيارات بدون سائق تقدم بديلاً واعداً للقيادة، وسوف تقلل من عدد الوفيات في حوادث الطرقات الناتجة عن أخطاء بشرية”.

dubai-wants-25-trips-by-driverless-vehilcles-by-2030

وأضافت شابرا: “المعضلة الأساسية تتعلق بالأمن والسلامة، وكيف يمكن أن تتصرف السيارات ذاتية القيادة، عندما تحيط بها السيارات العادية التي يقودها البشر”.

واعتبر 42% من المشاركين في الاستطلاع أن السيارات بدون سائق يمكن أن تكون مفيدة للأنشطة اليومية مثل الانتقال من وإلى العمل، في حين قال 65% إنهم لا يثقون بهذه السيارات في الحالات الخطرة، مثل نقل أحد أفراد العائلة إلى المستشفى، وقال 33% فقط من أفراد العينة إنهم سيستخدموها لتوصيل أبنائهم إلى المدرسة.

ولدى سؤالهم عن الأنشطة التي يمكن أن يمارسوها أثناء ركوب السيارات ذاتية القيادة، قال 44% إنهم يرغبون بالحديث على الهاتف، مقابل 39% يفضلون الاستماع إلى الراديو، و37% للحديث مع الركاب الآخرين، و37% للراحة، لكن 24% فقط قالوا إن بإمكانهم الثقة بالسيارات ذاتية القيادة بما فيه الكفاية للنوم داخل السيارة.

dubai1

 

زر الذهاب إلى الأعلى