الحديث عن “نخلة جبل علي” يعود من جديد

سنيار: للمرة الأولى بعد عدة سنوات من ردمها عاد الحديث مجدداً حول الاستثمار في نخلة جبل علي التي تتجاوز مساحتها بنسبة 50٪ من مساحة جزيرة نخلة جميرا، حيث ذكر رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس أنه يدرس مشروعاً فندقياً جديداً في الجزيرة.

وقال ساويرس على هامش إطلاق مشروع «آيا نابا مارينا» في قبرص في فندق برج العرب أمس، والذي اختار دبي لتكون محطة إطلاقه: إنه يبحث عن الفرصة «الفريدة» في دبي لتكون بتفرد دبي نفسها وتألقها، وإنه يعتزم البحث جدياً في ذلك وخاصة مع قرب قدوم إكسبو دبي 2020 بحسب صحيفة البيان.

وأشار إلى أنه يدرس مشروعاً فندقياً في جزيرة نخلة «جبل علي»، لأنها مكان جديد وقريب من المراكز الحيوية لدبي المستقبل، وتمتلك مقومات كثيرة، حيث سيكون مشروعاً فريداً وليس نمطياً وسيكون مختلفاً شكلاً وموضوعاً، ويحتاج إلى بعض الوقت لإتمام ذلك.

يُذكر أن مشروع نخلة جبل علي هي جزيرة اصطناعية بدأ العمل بها في أكتوبر 2002، وكان من المقرر أن يكتمل المشروع بحلول منتصف عام 2008 إلا أنها بقيت معلقة منذ ذلك الحين، وكانت آخر تصريح لرئيس مجلس إدارة “نخيل” المطور الرئيسي للنخلة في 2015 بأنه سيتم استئناف العمل بها في وقت ما في المستقبل عندما تكون ظروف السوق العقارية مناسبة لذلك، واستمرار نمو الطلب على العقارات الفاخرة في الإمارة، وأن أي قرار بخصوص المشروع سيتم بناء على دراسة دقيقة لأداء القطاع العقاري واستعداده لإطلاق مثل هذه المشروعات.

زر الذهاب إلى الأعلى