خبراء: استخدموا مطار أبوظبي لتجنب معوقات السفر إلى أمريكا

متابعة-سنيار: نصح مديرو مكاتب سفر وسياحة بأبوظبي المسافرين المتأثرين من قرار تغيير متطلبات الدخول الخاصة بها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مراجعة السفارة الأمريكية قبل التخطيط لرحلاتهم، تجنبا لأي معوقات أثناء سفرهم، فضلا عن استخدام مطار أبوظبي الدولي لأنه يضم مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة.

وأضاف هؤلاء أنه يتم التأكد من المسافرين من وجود معهم جميع الوثائق والأرقام الرسمية التي تسهل لهم إجراءات السفر والتي تثبت أسباب زيارتهم للولايات المتحدة الأمريكية بحسب صحيفة الاتحاد، مشيرين إلى أنه لم يحصل مع المسافرين الذين حجزوا عن طريقهم أي معوقات لغاية الآن، في حين يتخوف آخرون بعد صدور قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من السفر إلى هناك. وكانت قد تغيرت متطلبات الدخول الخاصة بدوائر الهجرة في الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة لمواطني سبع دول هي إيران والعراق والسودان والصومال وسوريا واليمن وليبيا نتيجة للأمر التنفيذي الموقع من جانب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في 27 يناير الجاري ولمدة 120 يوماً.

وقال سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس«بريميير» للسفر والسياحة «أنصح المسافرين من تلك الجنسيات المستهدفة السفر من مطار أبوظبي لتوفر مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لأنه في حال تم إرجاعهم سيتم ذلك من مطار أبوظبي وبالتالي يتم توفير الوقت والجهد بالنسبة للمسافر. وتتمثل مهام مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مطار أبوظبي الدولي الذي تم تدشينه مطلع عام 2014، في إنجاز إجراءات الهجرة والجوازات والجمارك والتدقيق الأمني قبل الوصول إلى أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

ويوفر المركز للمسافرين إلى وجهات نيويورك وواشنطن ودالاس وشيكاغو وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس عبر طيران الاتحاد، خدمات متميزة لإنجاز معاملات دخولهم إلى الأراضي الأمريكية من خلال أبوظبي ما يجنبهم الانتظار عند الوصول إلى الولايات المتحدة لإنجاز إجراءات الدخول.

وأشار الدرمكي «ننصح المسافرين التأكد من الأوراق الثبوتية والوثائق التي تثبت سبب سفرهم على سبيل المثال بسبب مهام العمل، أو للسياحة أو لزيارة الأهل والأقارب». وبدوره، قال علاء العلي مدير نيرفانا للسفر والسياحة «ننصح المسافرين السفر من مطار أبوظبي لوجود مركز لتخليص إجراءات السفر إلى الولايات المتحدة حتى لا يتكبدوا عناء السفر لساعات الطويلة وارجعاهم والتسبب بخسائر معنوية ومادية لهم».

زر الذهاب إلى الأعلى