كيف أثّرت قوة الدولار على التحويلات المالية من الإمارات؟

ارتفعت التحويلات المالية من دولة الإمارات يوم أمس الأربعاء مع المزيد من الارتفاع للدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى بما في ذلك الجنيه الإسترليني.

وحقق الدولار الأمريكي مزيداً من المكاسب مقابل الجنيه الإسترليني والروبية الهندية والبيزو الفلبيني والعديد من العملات الأخرى، مما أتاح للوافدين في دولة الإمارات الذين يتقاضون رواتبهم بالدرهم الإماراتي والمرتبط بشكل مباشر بالدولار الأمريكي بتحويل المزيد من الأموال إلى بلدانهم الأصلية.

وانخفضت قيمة العملة البريطانية إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي، وذلك وسط مخاوف من نتائج المفاوضات المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وساهم ذلك بزيادة التحويلات الخارجية من الإمارات بحسب ما ذكرت صحيفة غلف نيوز.

واعتباراً من يوم الأربعاء، وصلت قيمة الدرهم الإماراتي إلى 0.224 جنيه إسترليني بزيادة 1.8% عن 0.22 المسجل في بداية العام، في حين ارتفعت قيمة الدرهم إلى 13.53 بيزو فلبيني و 18.56 روبية هندية بزيادة 0.31% و 0.35% على التوالي. وساهمت هذه الزيادات باندفاع الوافدين إلى مراكز الصرافة وتحويل العملات، مما أدى إلى زيادة التحويلات بنسبة 25% إلى أوروبا وحدها.

وقال بروموث مانغات الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للصرافة “انخفضت قيمة الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى يوم أمس، وعادة ما نشهد ارتفاعاً في التحويلات عندما تضعف قيمة العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي، ولم يكن يوم أمس استثناءً، حيث ازدادت قيمة التحويلات وخاصة إلى المملكة المتحدة أوروبا”.

وفي الوقت الذي أدى انخفاض أسعار النفط إلى تراجع قيمة التحويلات المالية خارج الإمارات، إلا أن الخبراء يقولون إن قوة الدولار ساعدت في الحد من تأثير ذلك إلى حد ما. لكن ارتفاع قيمة الدولار يعني ارتفاع تكاليف الواردات، مما يؤثر على القدرة الشرائية للسكان.

زر الذهاب إلى الأعلى