ما عقوبة حجز جوازات سفر الموظفين في الإمارات؟

يتساءل البعض إن كان يحق لرب العمل احتجاز جوازات سفر العمال في الإمارات، وهل هذا التصرف قانوني، وماذا يفعل الموظف في هذه الحالة؟.

ويقول موظف هندي مقيم ويعمل في أبوظبي إن رب العمل يحتجز جواز سفر، وطلبه عدة مرات لأسباب شخصية، لكن الشركة تجاهلت طلبه.

وتقول كيرين بوكر رداً على هذا السؤال لصحيفة ذا ناشيونال إن جواز السفر هو ملكية للحكومة التي تصدره، ويتم الإشارة إلى ذلك على جواز السفر، ولا يجوز تسليمه للجهات غير المرخص لها مثل أرباب العمل.

وكان العديد من المسؤولين الحكوميين في دولة الإمارات قد ذكروا مراراً أنه لا يجوز لصاحب العمل الاحتفاظ بجواز سفر الموظف، ويعد ذلك انتهاكاً لاتفاقية منظمة العمل الدولية التي وقعت عليها دولة الإمارات.

وفي عام 2002 أصدرت وزارة الداخلية الإماراتية مرسوماً أكدت فيه على أن جواز السفر وثيقة شخصية يجب على صاحبها الاحتفاظ بها وإظهارها للجهات الرسمية الحكومية عند الطلب، ولا يجوز لأي طرف احتجاز جواز السفر إلا بأمر قضائي ووفقاً للقانون، ويعتبر احتجاز جواز السفر جريمة يعاقب عليها القانون بغرامة تصل إلى 20 ألف درهم، ويمكن للموظف رفع شكوى ضد رب العمل في مكتب العمل المحلي وحتى تقديم شكوى للشرطة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى