هل سيُعاقب هؤلاء اليوم على قصات شعرهم؟

سنيار: ذكرت صحيفة الإمارات اليوم بأن قصات شعر خمسة لاعبين من الأهلي ستعرض على لجنة الانضباط خلال اجتماعها المرتقب اليوم في مقر الاتحاد في دبي للبت فيها، وشمل التقرير الخاص بقصات الشعر أيضاً لاعبين من الفرق الأخرى في دوري الخليج العربي، تمهيداً لمعاقبتهم في حال ثبت للجنة الانضباط أن قصات شعرهم مخالفة للائحة.

وذكرت الصحيفة أن معاقبة اللاعبين تتم من قبل لجنة الانضباط وفقاً لنموذج خاصة بقصات الشعر حددته الأمانة العامة في اتحاد الكرة في هذا الخصوص، بما يتماشى من اللائحة المحددة المتعلقة بقصات الشعر.

ويعد اللاعبون الخمسة في الأهلي الذين شملهم تقرير قصات الشعر من العناصر الأساسية في فرقة الفرسان الحمر، إذ يعول عليهم الفريق في قوته الضاربة في الملعب خلال المباريات المختلفة، وهم: المهاجم الغاني آسامواه جيان، والسنغالي ماكيتا ديوب، وإسماعيل الحمادي، وخميس إسماعيل، ووليد حسين.

العقوبات

وتتدرج عقوبات قصات الشعر في البداية من لفت نظر وتوجيه إنذار، لتصل إلى عقوبة الإيقاف عن المباريات.

وينص البند «16» من اللائحة الاسترشادية للمخالفات والعقوبات الانضباطية الخاص بمسابقات دوري المحترفين على أن اللاعب الذي يقوم بارتداء أساور أو حلي في اليد أو الأذن أو الرقبة أو قصات الشعر، وتلوينه يعاقب في المرة الأولى بلفت نظر والغرامة 1000 درهم، وفي المرة الثانية يعاقب بالإيقاف مباراة واحدة، والغرامة 2000 درهم، وفي المرة الثالثة يعاقب بالإيقاف مباراتين والغرامة 3000 درهم.

وكان مصدر رسمي في اتحاد الكرة، قد نفى في وقت سابق أن يكون الاتحاد «اخترع» مادة معاقبة اللاعبين بسبب قصات الشعر، لأن المادة موجودة بالفعل، وتم وضعها ضمن النظام الاسترشادي لدوري المحترفين، قبل 3 أعوام تقريباً، بناء على رغبة الأندية وقتها، وتم إقرار تلك اللائحة في الجمعية العمومية، ولفت المصدر إلى أن كل ما قام بالاتحاد هو تفعيل تلك المادة فقط، غير المطبقة منذ 3 أعوام.

ارتباك

وقد الارتباك في الأندية بسبب تفعيل لجنة الانضباط في اتحاد الكرة قرار مجلس الإدارة بمعاقبة اللاعبين الذين لا يلتزمون بقصات شعر تناسب البيئة الإسلامية في البلاد، ومخالفتهم العادات والتقاليد وثقافة المجتمع بعدم الالتزام بقصات طبيعية، وفق التعميم الصادر من الاتحاد للأندية بهذا الخصوص، حيث حدث نوع من الصدام بين الأندية وعدد من اللاعبين الأجانب الذين يشاركون في الفرق الأولى، سواء في دوري الخليج العربي للأندية المحترفة أو فرق الدرجة الأولى، حيث يعتبر اللاعبون أن القصات حرية شخصية لا يتم عقاب أصحابها وفق لوائح الاتحادين الدولي والآسيوي، فيما طالب عدد من اللاعبين المواطنين بآلية دقيقة يتم بموجبها التفريق بين القزع والشعر الطويل وطفت على السطح أسئلة مشروعة أبرزها: من هو المخول بتحديد معايير العادات والتقاليد والقيم في هذه المسألة؟ وهل هناك تقييم صحيح للمخالفين؟.

زر الذهاب إلى الأعلى