مدير عام شرطة أبوظبي: هذه قصة المحفظة الوهمية

سنيار: كشف اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي أن عدد المتهمين في قضية المحفظة الوهمية الاستثمارية يبلغ 43 شخص منهم 3 متهمين رئيسين.

وقال في مؤتمر صحفي عقده اليوم أن المحفظة تجزأت إلى 3 محافظ وأن عدد الضحايا في محفظة واحدة منها بلغ 3700 شخص بما قيمته مليار و 300 مليون، مشيرا إلى أن هذه القضية الاستثمارية الوهمية تعتبر الأكبر من نوعها التي يتم ضبطها في أبوظبي، وأن شرطة أبوظبي تلقت حتى الآن 400 بلاغ، قيمتها تصل إلى 280 مليون درهم.

وأوضح أن هنالك متهمين خارج الدولة يجري العمل على إلقاء القبض عليهم بالتعاون مع الجهات المعنية، وأضاف أن هناك 16 معرض يعمل ضمن المحفظة الوهمية للسيارات وتم حجز 423 مركبة حتى انتهاء التحقيقات.

وذكر اللواء الشريفي أن قضية المحافظ الوهمية لبيع السيارات بدأت ضمن نطاق ضيق وبعدها تم الاعلان عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأن الشرطة وجدت مع المتهمين مبلغ 53 مليون درهم نقدي في أكياس بلاستيكية، وتم تحويل أموال كبيرة لخارج الدولة من نشاط المحفظة الوهمية للسيارات.

كان النائب العام في إمارة أبوظبي المستشار علي محمد البلوشي، قد أمر بحبس جميع المتهمين في قضية الاستثمار في المحفظة الوهمية المتعلقة بتجارة السيارات والبالغ عددهم 20 متهماً.

كما أصدر المستشار البلوشي قراراً بضبط وإحضار متهمين آخرين في القضية لاتهامهم بارتكاب جرائم الاحتيال للاستيلاء على مال الغير ومزاولة نشاط اقتصادي بدون تصريح إضافة إلى جرائم غسل الأموال المعاقب عليها وفقاً لقانون العقوبات الاتحادي والقانون الاتحادي رقم 9 لسنة 2014 في شأن مكافحة جرائم غسل الأموال، وأصدر النائب العام قراراً بضبط وإحضار 25 شخصاً بتهمة مخالفة قرار منع التداول في موضوع القضية.

زر الذهاب إلى الأعلى