نشر صور المستهترين.. هل ستكون العقوبة الأكثر ردعاً؟

سنيار: فوجئ المغردون بالأمس على وسائل التواصل الاجتماعي بقيام الحساب الرسمي للنيابة العامة بأبوظبي على تويتر بنشر صور لشخصين قاما بالاستعراض بسيارة مسروقة داخل دوار المطار بمدينة العين، حيث ذكروا أنها المرة الأولى التي يتم فيها اتباع هذا الأمر في نشر الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأن هذه العقوبة قد تكون الأكثر ردعاً ضمن العقوبات الأخيرة التي أُقرت لردع المستهترين الذين يهددون حياة الآخرين للخطر ويتسببون في إتلاف الممتلكات العامة.

ومن الملاحظ أن النيابة العامة نشرت صور الشابين بعد حلاقة رأسهما ودون تغطية لعينيهما، مؤكدةً أنها ستقوم من موقعها كمسؤولة عن حماية المجتمع، بالتصدي بحزم لهذه السلوكيات، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق كل من تسول له نفسه الإضرار بسلامة أفراد المجتمع أو ممتلكاته، وأوضحت أن القانون في دولة الإمارات يعاقب مرتكبي هذه الممارسات بالحبس لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، مع تحميلهم كافة الأضرار المادية المترتبة على سلوكياتهم المؤثمة.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام اثنين من المواطنين بسرقة سيارة متوقفة وخلع لوحات أرقامها ثم تركيب جهاز خاص لإحداث أصوات عالية من السيارة والهرب قبل دفع قيمة الجهاز وتكاليف التركيب. كما قاما بتزويد السيارة بالبترول من إحدى المحطات والهرب دون دفع قيمته، وبعد ذلك توجها إلى دوار المطار، حيث قاما باستعراضات خطرة فوق المسطح الأخضر نجم عنها إتلاف 200 متر مربع من العشب المزروع، و100 رشاش ماء بقيمة إجمالية بلغت نحو 11 ألف درهم. ثم تركا السيار بمنطقة صحراوية بعد أن علقت بالرمال حيث تم ضبطها.

زر الذهاب إلى الأعلى