أول كتاب مطبوع في الإمارات للبيع بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

يشهد معرض أبوظبي للكتاب بيع أول سجل مطبوع لأبوظبي ودبي، حيث طبع الكتاب للمرة الأولى عام 1590 من تأليف غاسبارو بالبي، وهو تاجر إيطالي ومؤلف اشتهر بأسفاره إلى الهند والشرق.

وكان بالبي قد سافر إلى الخليج لشراء اللؤلؤ خلال القرن السادس عشر الميلادي، ويأتي في كتابه “Viaggio dell’Indie Orientali” على ذكر أربعة من الإمارات السبع، وهي أبوظبي ودبي وعجمان ورأس الخيمة، وتباع الطبعة الأولى من الكتب بمبلغ 150 ألف يورو (600 ألف درهم) بحسب صحيفة غلف نيوز.

ويقول هوغو ويتشريك وهو مالك أنتيكاريات إنليبريس “الكتاب يبلغ من العمر 450 سنة، ولا يزال بإمكانك التعامل معه بنفس الطريقة التي تعامل بها الناس عند طباعته. ويضم الكتاب تقارير عن رحلات بالبي، ومغامراته خلال رحلاته لتأمين اللؤلؤ والمجوهرات الأخرى”.


وأوضح ويتشريك أن الكتاب هام جداً أيضاً لأنه يضم أول سجل مطبوع لقبيلة بني ياس، حيث اجتمع بالبي مع أفراد من القبيلة، وكان الكتاب مصدراً مفيداً جداً للمعلومات للتجار لأنه يحتوي على أسعار الصرف وطرق السفر والمسافات، فضلاً عن وصف مفصل لأنواع اللؤلؤ في الخليج العربي.

ويقول هيسلينك مدير منتدي أنتيكيا إن ندرة الكتاب تجعله أكثر قيمة، حيث لا يوجد سوى عدد محدود من النسخ منه في الوقت الحاضر.

وإذا كان مبلغ 600 ألف درهم يبدو كبيراً على سعر كتاب، فربما تفاجأ أكثر عندما تعرف أسعار الكتب الأخرى المعروضة في نفس القسم، فهناك مخطوطة يصل سعرها إلى 2.8 مليون يورو، وتضم رسومات مائية فريدة من نوعها عن الطيور، كما تعرض جمعية إنليبريس مجموعة من أقدم الخرائط لشبه الجزيرة العربية بسعر يصل إلى نحو 185 ألف يورو.

 

زر الذهاب إلى الأعلى