متى ستتوقف السحب السوداء من الظهور فوق دبي؟

سنيار: أثارت الأدخنة التي غطت سماء دبي صباح اليوم بسبب حريق أبراج فاونتن فيوز في شارع بوليفارد محمد بن راشد تساؤلات الكثير من المتابعين حول أنظمة الحريق والسلامة في أبراج دبي، فلا تكاد تمر عدة أشهر إلا وتكتسي السماء بسحابة سوداء تعكس عن حجم المشكلة في أنظمة السلامة في الأبراج، وتعطي انطباعاً عن خلل حقيقي في التنسيق ما بين دوائر الأمن والسلامة من جهة، وإدارات تراخيص البناء من جهة أخرى.

فعلى الرغم من التصريحات المتتالية من إدارة الدفاع المدني في دبي عن إدخال تقنيات جديدة في أنظمة الحريق وفرض معايير عالمية في مباني دبي، إلا أن كل ذلك لم يمنع السماء من أن تكتسي بالسواد في كل عدة أشهر ما يعطي إشارات مؤكدة على أحد الأمرين، إما أن الأنظمة والتشريعات التي تحددها إدارة الدفاع المدني غير كافية، أو أن هناك طرف ما لم يلتزم بما تمليه عليه التشريعات الخاصة بالإطفاء في الإمارة.

وفي تصريح له في العام الماضي قال مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي اللواء راشد المطروشي، إن مقاولين يتحايلون على الاشتراطات والمواصفات التي يتضمنها «دليل الإمارات لحماية الأرواح وسلامة المباني والمنشآت»، بشأن واجهات المباني المصنوعة من ألواح الألمنيوم «كلادينج».

وأضاف أن ثمة تعديلات ستضاف إلى الدليل للحد من مثل هذه الممارسات واتخاذ إجراءات صارمة ضد المتلاعبين، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة من الحرائق التي تعرضت لها مبانٍ ذات واجهات مماثلة كانت أكثر انتشاراً بسبب سوء تركيب هذه الواجهات واستخدام مواد رديئة.

وكان حريق قد شب في برج فاونتن فيوز “قيد الإنشاء” في شارع بوليفارد محمد بن راشد، وأكدت شرطة دبي أن الحريق تمت السيطرة عليه من قبل الدفاع المدني وأنه ولا يوجد مصابين، وجاري تبريد الموقع.

وأوضحت أن وحدات الإسعاف متواجدة في الموقع و أنه لا يوجد بلاغ عن أي إصابات حتى اللحظة.

وتم إغلاق الطرق المؤدية إلى بوليفارد محمد من راشد تقاطع السينما وتحويل الشوارع إلى الشارع العلوي ، كما تم إغلاق تقاطع رقم 7 المؤدي إلى برج خليفة و تحويل حركة المرور للموظفين إلى مواقف الأزياء.



 

 

 
   

زر الذهاب إلى الأعلى