بالصور| 5 فنادق مع تاريخ رائع

متابعة-سنيار: الفنادق التاريخية لديها الكثير لترويه، ومن كهوف العصر الحجري الحديث في إيطاليا التي تحولت إلى مكان إقامة مريح، إلى مصنع الجعة الذي تحول إلى فندق في سان أنطونيو، قدم موقع بيزنس إنسايدر بعض الفنادق التاريخية المثيرة جدا للاهتمام، نتعرف عليها بالصور:

فندق ليبرتي، بوسطن

كان فندق ليبرتي التاريخي سجنا حتى عام 1990، وقد بني سجن تشارلز ستريت عام 1851، وقد استضاف بعض الشخصيات البارزة ومنهم مالكولم X، ضمن زنزاناته الـ 220. ولكن بحلول عام 1990، وبعد عقود من شكاوى السجناء بسبب ظروف معيشية سيئة، تم إغلاق السجن، وبحلول عام 2001، تم تحويله إلى فندق فاخر يضم 298 غرفة مع إطلالة على نهر تشارلز.

فندق  LIFE

في وقت لاحق من هذا العام، سوف يمنح فندق LIFE، لــ “هيرالد سكوير” فرصة ثانية، وسيفتح في أبريل، وهو يضم 90 غرفة تتميز بديكورات على طراز عشرينات القرن الماضي، وقبل أن يصبح المبنى فندق، كان يضم شقق ومكاتب المحررين، بالإضافة إلى “Herald Square Hotel”

إيس هوتل بيتسبرغ، بنسيلفانيا

تستفيد فنادق العلامة التجارية إيس هوتل من تاريخها المعماري وهندستها المعمارية، وأحدث إضافة هي آيس فندق بيتسبرغ، الذي لا يزال وفيا لروح العلامة التجارية، ويتميز بأرضيات تيرازو أصلية، ودرج كبير من الحديد المطاوع والرخام، وصبغة أصلية وصالة ألعاب رياضية من ثلاثة طوابق.

فندق فولرتون سنغافورة

فندق فولرتون سنغافورة لديه تاريخ عريق، يقع في مبنى فولرتون الذي يضم مكتب البريد العام في سنغافورة، ونادي سنغافورة الحصري، وغرفة التجارة، وتم تحويل المساحة الهائلة إلى فندق تراثي في ​​أواخر التسعينات، واحتفظ المهندسون المعماريون بكل اللمسات الكلاسيكية الجديدة الفخمة.


فندق إما، سان أنطونيو، تكساس

كان هذا الفندق التاريخي مقرا لامبراطورية “Pearl’s Brewhouse” التي يعود تاريخها إلى 1894 والتي أشرف عليها أوتو كوهلر، الذي توفي في عام 1914، وتولت زوجته، إيما، مسؤوليات الرئيس التنفيذي، وبعد إغلاق مصنع الجعة في عام 2001، بعد أكثر من 68 عاما، تحول المبنى إلى فندق فاخر في سان أنطونيو.

زر الذهاب إلى الأعلى