حملة لتشجيع الطلاب على إعادة تكرير زيت الطهي في الإمارات

بدأ طلاب المدارس في الإمارات بجمع الزيت المستعمل في منازلهم للطهي بهدف إعادة تدويره وتحويله إلى وقود حيوي.

وقد تم إنشاء هذا البرنامج عبر مبادرة من قبل شركة “بلو” لإدارة النفايات في دبي، وتشمل التلاميذ من سن الحضانة إلى طلاب المدارس الثانوية، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وجمعت مدرسة دلهي الخاصة في الشارقة 162 لترا من زيت الطهي المستخدم، وقام تلاميذها بتعليم آبائهم حول فوائد إعادة تدوير الزيت المستعمل التي عادة ما يلقون به في مصارف المياه.

وقال روهان كابور، وهو أحد التلاميذ المشاركين في الحملة: “عندما بدأنا بجمع الزيت، تبين أن 40% فقط من التلاميذ كانوا يعلمون أن بإمكانكم إعادة استخدام زيت الطهي أو إعادة تدويره، “وبحلول نهاية حملتنا، كان 98% منا يجمعون زيت الطهي المستعمل ويعلمون آباءهم حولة ضرورة إعادة تكريره”. وأضاف “لقد تحدثنا مع والدينا وجيراننا والمطاعم التي نرتادها حول أهمية جمع زيت الطهي المستعمل”.

وقال ماتيلد ألارد خليفة، منسق المسؤولية الاجتماعية في شركة بلو إن العديد من الأسر لم تكن على دراية بأن زيت الطهي المستعمل يمكن أن يلحق الضرر بالبيئة. وأضافت: “نقوم عادة بجمع 190،000 لتر من زيت الطهي المستعمل شهريا من 2000 مطعم في دبي لتحويله إلى وقود حيوي، لكن العديد من الأسر ليست على بينة بالضرر الناتج عن رمي الزيت المستعمل في مصارف المياه، فهو يتسبب بإغلاق هذه المصارف، ويذهب إلى الأرض ويلوث البيئة، وفي بعض الأحيان يتم إطلاقه في الماء، مما يؤدي إلى تلوث المياه، ويمكن أن يعود إلى السلسلة الغذائية من خلال الأنابيب والمصارف”.

وبدأت حملة جمع الزيت المستعمل كمنافسة محدودة المدى بين خمس مدارس. ومع ذلك، هناك الآن صناديق جمع دائمة للأطفال للمساهمة كلما استطاعوا.

زر الذهاب إلى الأعلى