خبراء يطالبون ببناء المزيد من المواقف الآلية في دبي

قال خبراء في مؤتمر استمر لمدة يومين إن أتمتة مواقف السيارات وبناء المزيد من المواقف الآلية يمكن أن يخفف من مشكلة العثور على مواقف في دبي.

ومثل العديد من المدن الكبرى في العالم، تواجه دبي نقصاً حاداً في مواقف السيارات بالعديد من المناطق التجارية والسكنية، ولا تقتصر المشكلة على المناطق التجارية المركزية في ديرة وبر دبي كما في السابق، حيث باتت مناطق جديدة مثل دبي مارينا وأبراج بحيرات جميرا تواجه ازدحامات شديدة.

وتحاول هيئة الطرق والمواصلات في الوقت الذي تدير فيه أماكن وقوف للسيارات مدفوعة الأجر مقسمة إلى 69 منطقة تعزيز استخدام وسائل النقل العامة كحل للتخفيف من الازدحامات، إلا أن الخبراء يعتقدون أن الحل الفعال للمشكلة يجب أن يكون متعدد الجوانب، ويتضمن استخدام التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى التشريعات التي تشجع السكان على مشاركة وسائل النقل، فضلاً عن إدخال حوافز اقتصادية لعدم استخدام السيارات الشخصية، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وقال ريك غودوين كبير موظفي التشغيل في “فيبر” وهي شركة مقرها الولايات المتحدة توفر حلولاً ذكية للمواقف وإدارة حركة المرور “لا يوجد حل واحد للمشكلة، ويمكن وضع ثلاث استراتيجيات للتعامل معها: فنحن بحاجة إلى تشريعات حكومية تشجع الناس على استخدام وسائل النقل المشتركة مثل أوبر وكريم، كما يجب أن يكون هناك حوافز اقتصادية للناس في حال عدم استخدام سياراتهم الخاصة، ومن ثم يأتي دور التكنولوجيا من خلال أتمتة مواقف السيارات”.

وقد وضعت دبي هدفاً لتحويل 25% من الرحلات في المدينة إلى رحلات بسيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2030، ولكن الحل على المدى القصير يمكن أن يكون في التوسع بخدمات سيارات الأجرة المشتركة وأتمتة أماكن وقوف السيارات. ويقول أديب سمارة مدير تطوير الأعمال في شركة كريم إن خدمة مشاركة سيارات الأجرة تزداد شعبية في المنطقة، حيث يستخدمها نحو 15 مليون شخص في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 50 مليون في المستقبل.

وأضاف سمارة الذي كان يتحدث في قمة إدارة مواقف السيارت في نكستجن “بالإضافة إلى تخفيف حركة المرور على الطرقات، فإن خدمة مشاركة سيارات الأجرة تساعد على تقليل الطلب على المواقف”.

وعلى الرغم من أن الخبراء مشغولون بالترويج للحلول التقنية لمشاكل وقوف السيارات، إلا أن الأنظمة الذكية لم تبدأ بالانتشار بالشكل المطلوب، ففي الوقت الذي تعتبر دبي موطناً لأكبر وحدة لوقوف السيارات المؤتمتة في العالم في مركز دبي المالي العالمي على مدى السنوات الست الماضية، إلا أن هذا النظام لم يكتسب شعبية كبيرة، على الرغم من نجاحه في الحد من الازدحام.

وفي نفس الوقت يعتقد الخبراء أن الوعي حول الأنظمة التكنولوجية يتزايد مع ظهور المزيد من الحلول التقنية، فهي فعالة من حيث التكلفة وآمنة، كما أنها توفر عدداً أكبر لمواقف السيارات ضمن مساحة أقل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى