صور مذهلة للحياة البرية في إفريقيا للمصور الفائز بمسابقة سوني 2017

متابعة-سنيار:  أجرت صحيفة ميل أونلاين لقاءا مع المصور بورارد لوكاس الذي توج فائزا في فئة العالم الطبيعي في مسابقة التصوير العالمي سوني 2017.

المصور ورارد لوكاس، البالغ من العمر 33 عاما، من بيكونسفيلد، قدم  سلسلة من صور الحيوانات المذهلة، أطلق عليها اسم “باكليت”، والتي تظهر الحيوانات في ناميبيا وجنوب إفريقيا وزامبيا وبوتسوانا وأوغندا التي تم التقاطها عند شروق الشمس وغروبها.

وقال لوكاس أن أفضل الصور تلتقط خلال شروق الشمس وغروبها، عندما يصبح الضوء منخفضا ودافئا، حيث أن هذه الخلفيات تمنح الصور جمالا مميزا، مضيفا أن الأمر استغرق أكثر من عشر سنوات من السفر إلى إفريقيا قبل أن يتمكن من تصوير بعض هذه الحيوانات لأول مرة، فعلى سبيل المثال نجد أن الكلاب البرية لا يمكن العثور عليها بسهولة لأنها مهددة بالانقراض، كما أنها تتحرك باستمرار، لذلك فإن محاولة العثور عليها أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش.

ويستخدم بورارد لوكاس أجهزة مبتكرة وعالية الجودة لالتقاط الصور، وفيما يلي بعض إبداعات لوكاس:

 

زر الذهاب إلى الأعلى