كيف تساهم تصاريح العمل بجذب المزيد من الطلاب الدوليين إلى دبي؟

قالت عدد من الجامعات في دبي إن المزيد من الطلاب الدوليين أبدوا رغبتهم بالدراسة فيها بعد أن علموا أنّ بإمكانهم العمل بدوام جزئي.

وجاء تعليقات الجامعات على هامش معرض الخليج للتعليم والتدريب التاسع والعشرين الذي يستمر حتى اليوم السبت في مركز دبي التجاري العالمي.

وفي أكتوبر الماضي تم الإعلان عن أن بإمكان طلاب الجامعات في دبي أن يعملوا بوظائف بدوام جزئي في آلاف الشركات في تسع تجمعات بمناطق دبي الحرة، ويوم الخميس قالت العديد من الجامعات الدولية المشاركة في المعرض لصحيفة غلف نيوز إنها تلقت اهتماماً أكبر من الطلاب الأجانب بسبب اللوائح الجديدة.


وقال الدكتور سيدوين فرنانديز مدير جامعة ميدلسكس دبي إن هذا الاتجاه ذو أهمية استراتيجية، لأن التوسع في قطاع التعليم العالي يعتمد على الطلاب الدوليين القادمين إلى دبي، وأضاف “هذه مبادرة رائعة، نحن نحاول جذب الطلاب الدوليين عبر النشرات والإعلانات وهذه سياستنا الجديدة، ولكن كم من هؤلاء الطلاب يمكن أن يأتوا إلينا؟ هذا ما سنعرفه في سبتمبر القادم، ولكن الاتجاهات تبدو إيجابية جداً، لأن إمكانية العمل سيكون لها تأثير كبير في جذب الطلاب الدوليين”.

وأشار فرنانديز إلى أن ما لا يقل عن 40 إلى 50 طالباً من طلاب جامعة ميدلسكس دبي من المتوقع أن يستفيدوا من اللوائح الجديدة، مضيفاً أن ما يجذب الكثيرين إلى دبي هو فرص العمل، والجامعات في دبي كبيرة جداً والطريقة الوحيدة لزيادة عدد الطلاب فيها من خلال جذب الطلاب الدوليين.

وقال البروفيسور رين جونز نائب مدير جامعة هيريوت وات دبي إنه يعمل بنشاط على تعزيز الفرصة داخل وخارج الحرم الجامعي، ويتوقع أن يرى تأثير ذلك اعتباراً من العام الدراسي الجديد، وأضاف “لدينا المئات من الطلاب الدوليين في الحرم الجامعي، والعديد من الطلاب يأتون لأنهم يريدون الحصول على وظيفة، كما أن التدريب جزء لا يتجزأ من برامج الجامعة، لذلك فإن تصاريح العمل هي وسيلة الطلاب إلى دخول سوق العمل الحقيقي.


زر الذهاب إلى الأعلى