لماذا يفضل البريطانيون تناول الطعام في مطاعم دبي على لندن؟

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة غوردون رامزي إن هناك عدداً كبيراً من البريطانيين في دبي يفضلون تناول الطعام في مطاعم المدينة، بالمقارنة مع الذين يتناولون الطعام في مطاعم لندن.

وقال ستيوارت جيليز متحدثاً إلى صحيفة أرابيان بيزنس أثناء زيارته إلى دبي “هناك المزيد من الوافدين البريطانيين الذين يأكلون في المطاعم بدبي بالمقارنة مع لندن، فعندما تنظر إلى لندن تجد الكثير من الزوار الدوليين، وفي دبي هناك عدد كبير من البريطانيين”.

وأشار جيليز إلى أن دبي لديها جمهور مثقف بشكل مثير للدهشة، والكثير من الوافدين البريطانيين لا يحضرون مأكولاتهم في المنزل، ويفضلون تناول الطعام في الخارج.

وتدير مجموعة غوردون رامزي التي تنتمي إلى الطاهي الإنجليزي الشهير غوردون رامزي مطعم برياد ستريت في فندق أتلانتس بدبي، ووفقاً لجيليز يؤدي المطعم عملاً جيداً كما هو متوقع، وأضاف “نعم كان المطعم كما كنا نتوقع وكما كنا نأمل، والكثير من الضيوف المستهدفين هنا هم من الضيوف الخارجيين، وهذا ما أراده أتلانتس”.

يذكر أن مجموعة غوردون رامزي قامت بتشغيل مطعم فير في دبي منذ عام 2001 وحتى إغلاقة عام 2011، عندما تم الكشف عن أن المجموعة لن تجدد عقدها مع هيلتون.

 

زر الذهاب إلى الأعلى