في أي قارة تحقق طيران الإمارات أكثر أرباحها؟

ذكرت طيران الإمارات أمس الخميس أن أعلى عائداتها تحققت في القارة الأوروبية خلال العام الماضي.

وفي تقريرها السنوي 2016- 2017 قالت طيران الإمارات إنها حققت أرباحاً بقيمة 2.5 مليار درهم (670 مليون دولار) للسنة المالية المنتهية في 31 مارس، وساهمت الرحلات من وإلى القارة الأوروبية بنحو 6.5 مليار دولار دون تغيير عن العام السابق.

وأشار التقرير إلى أن العائدات المتحققة للوجهات الستة المختلفة لطيران الإمارات لا تزال متوازنة بشكل جيد، حيث لا تساهم أية وجهة بأكثر من 30% من إجمالي العائدات، بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

وجاء في التقرير أن منطقة شرق شرق آسيا وأستراليا تابعت أوروبا عن كثب بقيمة 22.6 مليار درهم بزيادة 1%، وسجلت منطقة الأمريكيتين نمواً في الإيرادات بلغ 12.4 مليار درهم بزيادة 3%، بينما ارتفعت إيرادات الخليج والشرق الأوسط بنسبة 4% لتصل إلى 8.7 مليار درهم.

وانخفضت عائدات أفريقيا بنسبة 4% لتصل إلى 8.7 مليار درهم، بينما انخفضت إيرادات غرب آسيا والمحيط الهندي بنسبة 3% لتصل إلى 7.4 مليار درهم.

وخلال نفس الفترة استثمرت المجموعة بشكل جماعي 13.7 مليار درهم في الطائرات والمعدات الجديدة والمرافق الحديثة وأحدث التقنيات وتعيين الموظفين الجدد، وعبر أكثر من 80 شركة تابعة لطيران الإمارات، زادت المجموعة قوتها العاملة بنسبة 11% ليصل عددهم إلى أكثر من 105.000 موظف من 160 جنسية مختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى