بالصور| الباحثون يكتشفون ضفدعا شفافا يمكن رؤية ضربات قلبه

متابعة-سنيار: اكتشف العلماء نوعا جديدا ملحوظا من الضفدع الزجاجي الذي يمكن رؤية قلبه النابض من خلال صدره، وقد وجد هذا المخلوق في الأراضي المنخفضة بالأمازون من الإكوادور، ولديه بقع خضراء على ظهره و “قلب أحمر مرئيا تماما”بفضل غشاء شفاف حول أجهزته.


ويقول العلماء أن علاماته ونداءاته غير العادية وسلوكه الإنجابي يميزه عن باقي أنواع الضفادع، ولكنهم يحذرون من احتمال تعرضهم للخطر، حيث إن استخراج النفط وغيره من الأنشطة البشرية يهدد موئلها.

وقد وضع العلماء الضفدع المكتشف حديثا في جنس هيالينوباتراشيوم، وقال الباحثون أن جميع الأنواع في هذا الجنس لديها صفاق بطني شفاف تماما، مما يعني أن أجهزتها مرئية تماما، كما أن سلوكها الإنجابي غير نمطي، وقال خوان غواياسامين، من جامعة سان فرانسيسكو دي كيتو، في الاكوادور، أن الضفادع الأخرى في جنس هيالينوباتراتشيوم قد تكون لها خصائص شفافة، ولكن ليس لها قلب أحمر مشرق مثل الذي لوحظ في الأنواع الجديدة.


ويمكن أن يؤدي استخراج النفط وما ينتج عن ذلك من تطوير الطرق إلى تدمير موئلهما، ورغم أن حوض الأمازون يعرف عالميا  بالتنوع البيولوجي والثقافي المذهل، إلا أن التهديدات الحالية والمستقبلية تجعل الحفاظ على موائله صعبا، وبصرف النظر عن تلوث المياه، فإن استخراج الموارد الطبيعية زاد من مستوى تنمية الطرق الإقليمية، والتي يمكن أن تهدد الحياة في المنطقة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى