بعد البريكست.. كم يوفر سكان الإمارات في رحلاتهم إلى بريطانيا؟

قدم ريتشارد برانسون من شركة فيرجين أتلانتيك لعبة حاسوبية يمكن أن تساعد سكان الإمارات على توفير المال في رحلاتهم إلى المملكة المتحدة في أعقاب خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وسجل الدرهم الإماراتي ارتفاعاً قياسياً مقابل الجنيه الإسترليني في الوقت الحالي، حيث بلغ سعر صرف 10 دراهم 2 جنيه إسترليني، وذلك نتيجة عدم اليقين حول انعكاسات التصويت على خروج المملكة المتحدة من عضوية الاتحاد الأوروبي العام الماضي. وتقول فيرجين أتلانتيك إنه لم يكن هناك وقت أفضل للاستفادة من المدخرات.

وتمكن الآلة الحاسبة الخاصة بالبريكست الزوار المحتملين إلى المملكة المتحدة من الاختيار بين مجموعة من مناطق الجذب السياحي، مثل تناول كوب من الشاي في بوبولار أو مشاهدة مباراة لكرة القدم في الدوري الإنجليزي أو حضور مسرحية، وحساب التكلفة قبل وبعد التصويت على البريكزيت، بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

وقال نيك باركر الرئيس التنفيذي في فيرجين أتلانتيك لمنطقة الهند والشرق الأوسط “الآلة الحاسبة الجديدة هي وسيلة ممتعة لاستكشاف الأنشطة السياحية البريطانية البارزة، ومعرفة ما يمكن أن توفره خلال العطلة في نفس الوقت”.

وفيما يلي بعض الأمثلة على التوفير المتوقع باستخدام حاسبة البريكزيت بالدرهم الإماراتي:

شاي بعد الظهر  في بوبولار: السعر السابق 329 درهم السعر الحالي 279 درهم.

جولة بحرية على طول نهر التايمز: السعر السابق 356 درهم السعر الحالي 302 درهم.

حضور حفل موسيقي في ويست إند: السعر السابق 664 درهم السعر الحالي 563 درهم.

الإقامة لمدة أسبوع في فندق 5 نجوم السعر السابق 37.460 درهم السعر الحالي 31.771 درهم.

للمزيد من المقارنات يمكن زيارة موقع   brexitcalculator.com

 

زر الذهاب إلى الأعلى