بعد توفير قروض خاصة.. هل أسعار السيارات الكهربائية معقولة في الإمارات؟

متابعة-سنيار: أطلق اثنان من المصارف الإماراتية مؤخراً قروضاً للسيارات الصديقة للبيئة لتشجيع العملاء على شراء السيارات الهجينة أو الكهربائية، ولكن الخبراء يحذرون بأن شروط التمويل المقدمة ليست جذابة بما فيه الكفاية لمنافسة السيارات التقليدية.

وكان كل من بنك “إتش إس بي سي” وبنك الإمارات دبي الوطني قد أعلنا عن قروض للسيارات الصديقة للبيئة، بعد مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة، وتأمل الحكومة في أن تحقق الرسوم والأسعار المواتية زيادة في مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة، ضمن استراتيجية البلاد نحو استخدام الطاقة النظيفة، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وستقدم المؤسستان الماليتان للعملاء المؤهلين خصماً قدره 50 نقطة (0.5%) على سعر الفائدة المخفض، أو خصم بنسبة 0.25% على أساس معدل ثابت، كما وعد بنك إتش إس بي سي بخصم 50% على رسوم ترتيب القروض، في حين يقدم بنك الإمارات دبي الوطني عائد نقدي على الرسوم الكاملة لفترة محدودة.

وقال جونان رولينج كبير الموظفين الماليين في compareit4me.com إن التخفيضات لن تجعل هذه الأنواع من السيارات بأسعار معقولة، ولن تساهم عروض التمويل بإقبال المشترين على السيارات الكهربائية.

وكمثال على ذلك، قال رولينج إن سيارة كهربائية سعرها 200 ألف درهم يتوجب على المشتري دفع 20% من قيمتها كدفعة أولى، أي ما يعادل 40 ألف درهم، وسيحتاج المشتري إلى قرض بنكي لتغطية باقي السعر، وستكون رسوم المعاملة حوالي 1600 درهم، مع فائدة سنوية مقدراها 4800 درهم،  بافتراض أن سعر الفائدة ثابت ومقداره 3%.

وبعد الحصول على الخصم الذي يقدمه بنك إتش إس بي سي ستكون الرسوم 800 درهم، وتنخفض الفائدة السنوية إلى 4400 درهم، ومع هذه المعدلات سيحقق العميل توفيراً بالنسبة لقرض مدته ثلاث سنوات بقيمة 1200 درهم، أي سيوفر نحو 1% فقط من التمويل، واعتماداً على قيمة السيارة أو طول مدة القرض، يمكن أن يتحرك هذا الرقم قليلاً للأعلى، ولكن رولينج يعتبر أن هذه العروض لا تقدم وفورات كبيرة يمكن أن تشجع المشترين على اقتناء السيارات الصديقة للبيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى