تقرير: معظم المتسوقين في دبي تحولوا إلى المتاجر الإلكترونية

متابعة-سنيار: أظهرت البيانات التي تم جمعها لأسبوع أمن البطاقات في دولة الإمارات أن معظم المتسوقين في دبي يتسوقون بانتظام عبر الإنترنت وينفقون بشكل أكبر على شراء البضائع أكثر من أي وقت مضى.

ووفقاً لهذه البيانات فإن نحو 56% من المستهلكين في دبي يتسوقون عبر الإنترنت مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، بالمقارنة مع 39% في العام الماضي، وفي الوقت نفسه انخفضت أعداد المتسوقين أقل من مرة واحدة في الشهر من 20 إلى 10% بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وارتفع متوسط أسعار السلع التي يشتريها المتسوقون عبر الإنترنت شهرياً من 1.375 درهم إلى 1.479 درهم، في حين أن أكثر من خُمس المشاركين في الاستطلاع ينفقون أكثر من 2000 درهم على التسوق الإلكتروني.

وقال رونالد موشاور الرئيس التنفيذي لشركة سوق.كوم التي استحوذت عليها أمازون مؤخراً إن نمو المبيعات عبر الإنترنت مذهل، حيث تزداد مبيعات الشركة في الإمارات وحدها بنسبة 50% على أساس سنوي.

ووجد البحث أن القضايا الأمنية المتعلقة بالدفع الإلكتروني ومشاكل الدفع النقدي عن التسليم كانت رادعاً رئيسياً للنمو في هذا القطاع، وقال محمد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: “مع نمو قطاع التجارة الإلكترونية في البلاد بسرعة، فإن أسبوع أمن البطاقات الإماراتي هو فرصة مهمة وفي الوقت المناسب لتثقيف المتسوقين حول التسوق الآمن عبر الإنترنت”.

وقال لوتاه إن الدراسة أبرزت الفرص والتحديات، حيث أن النمو المستمر للقطاع يعتمد الآن على جودة تجربة العملاء والحفاظ على أمن معاملاتهم على الرغم من الحجم المتزايد من النشاط.

ويأتي هذا الحدث متزامناً مع الهجوم الإلكتروني العالمي “وانا كراي” الذي ضرب معظم دول العالم في عطلة نهاية الأسبوع، والذي يسلط الضوء على مشكلة تأمين البيانات الإلكترونية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى