رغم تباطؤ السوق.. مبيعات رولز رويس ترتفع في أبوظبي موتورز

قفزت مبيعات سيارات رولز رويس في أبوظبي موتورز بنسبة 22% هذا العام بالمقارنة مع الفترة نفسها خلال العام 2016، على الرغم من الفترة الصعبة التي يمر فيها قطاع السيارات.

وشهدت صالة عرض سيارات رولز رويس الوحيدة في العاصمة انتعاشاً في العام الماضي، بعد أن انخفضت المبيعات إلى ما دون المستوى العام في 2015، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وتشير التقارير إلى انخفاض مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات بنسبة تصل إلى 30% في هذا العام، حيث أن فقدان عدد من الوظائف في قطاعي الطاقة والمصارف يؤثر على حالة عدم اليقين لدى المستهلكين، مما دفع العديد من وكالات السيارات إلى تخفيض عدد موظفي المبيعات وباتت تواجه زيادة في المعروض.

وقال بيل كارتر، نائب المدير العام لشركة “أوتوداتا مي”: “عندما تخاف من فقدان وظيفتك، فإن آخر شيء ستشتريه هو سيارة جديدة، نعتقد أن الصناعة شهدت خسائر وصلت إلى 30% في العام الماضي، والذي لم يكن جيداً للعديد من شركات السيارات، وأعتقد أن الكثير من الشركات الصغيرة ستخرج من المنافسة مع استمرار تباطؤ السوق”.

ويعتقد المدير العام لأبوظبي موتورز أرنو هاسلمان أن حزمة الخدمات التي تقدمها الشركة هي المفتاح للحفاظ على قاعدة عملائها وتنمية هذه القاعدة، وقد تم طرح حزمة الخدمات الجديدة في العام الماضي، مع توقعات أن تصل المبيعات إلى 15000 سيارة هذا العام.

وأضاف هاسلمان “لقد تم تخفيض هوامش الربح، ولكن الشركة لا تزال تحقق أرباحاً جيدة، ونحن ننمو لأننا قادرين على التفوق على منافسينا، ولدينا الآن أفضل مجموعة من الخدمات المتاحة في إطار حزمة “إنلوسيف بلوس” القياسية التي تغطي الخدمات الروتينية لمدة 8 سنوات أو 160.000 كم، في حين تغطي حزمة “بي إم دبليو” خمس سنوات أو 200 ألف كم”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى