طلاب في دبي يصممون منازل مطبوعة ثلاثية الأبعاد للاجئين

يقول خمسة من الطلاب في دبي إنهم يخططون لحل أزمة اللاجئين في المنطقة، من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد لمنازل من الورق المقوى، وقاموا بإنشاء نموذج سكني غير مكلف ومترابط لضحايا النزاعات والكوارث الطبيعية.

وكان الطلاب الخمسة من بين الفرق الفائزة في تحدي الابتكار العالمي، وسيقدمون مشروعهم في القمة العالمية لجامعة “سينغولاريتي” في وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا الأمريكية في أغسطس القادم.

ويقول الفريق المكون من صفوان محيي الدين وأفيناش بولوغورثا وإيفان توماس وسعد علم وعبيد إسحاق إن مشروعهم يهدف إلى تقديم حل مستدام لأزمة اللاجئين عن طريق الورق المقوى، بحسب موقع بيكونغ ثري دي.

وشرح الطلاب المفهوم باستخدام نموذج مصغر، وقالوا إنهم يخططون لطباعة القالب الأولي بقياس 7 أمتار في 2.5 متر، قبل تغليفه بالكرتون. وفي حال لف الورق المقوى حول القالب 27 مرة وتغطيه باللينكس يمكن أن يدوم لمئة عام. وعلى الرغم من أن الورق المقوى قابل للتحلل، لكن على مدى 100 عام يمكن أن تتحلل أربع إلى خمس طبقات فقط.


وباستخدام الوحدات المطبوعة ثلاثية الأبعاد، قال الفريق إن بالإمكان استخدام الوحدات المتنقلة وليس المصانع، لطباعة القوالب في ساعة واحدة وتغليفها في غضون 30 دقيقة فقط، مما يسهل نقل هذه المنازل إلى مناطق الصراعات والكوارث.

ومع خطط دولة الإمارات لاستقبال نحو 30 ألف لاجىء إلى البلاد، دعا الفريق القيادة في البلاد إلى وضع وحدات سكنية مستدامة في العديد من المناطق المهجورة في دبي، وهذا من شأنه أن يوفر في تكاليف البنية التحتية اللازمة لإيواء هؤلاء اللاجئين، كما أن وقت إقامة المنازل سيكون أسرع بكثير.

 

زر الذهاب إلى الأعلى