فيديو| عبدالله بن زايد: هؤلاء ينطبق عليهم مثل “عوقك في بطنك”

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن «الإرهاب لا دين ولا جنسية له بدليل أن دولاً أوروبية خرج منها متطرفون». موضحاً أن 60% من المنضمين إلى تنظيم «داعش» الإرهابي قدموا من أوروبا، وذلك بعد أن تحولوا إلى الإسلام بوعي ضعيف.

وشدد سموّه على أنه بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومات، فإنه لا تزال هناك مساحة أكبر لمكافحة التطرف، بالنظر إلى تفاقم الإرهاب بعد مرحلة «بن لادن القاعدة»، على الرغم من المليارات التي صرفت على الحرب ضد هذا الإرهاب في فترة ما بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر

وأضاف خلال مشاركته في منتدى مغردون، أن بعض الدول الأوروبية في احتضانها للإرهابيين للأسف ينطبق عليها المقولة الشعبية “عوقك في بطنك”، مشددًا على أن هناك دولًا حاضنة للإرهاب والتطرف.

 

زر الذهاب إلى الأعلى