فيديو| دراسة مخيفة تجد أن نصف عمال التجزئة الأمريكية سيتم استبدالهم بالروبوتات

متابعة-سنيار: ذكرت دراسة جديدة أن ما يقرب من نصف الأمريكيين العاملين فى تجارة التجزئة معرضون لخطر فقدان وظيفتهم لصالح الروبوت، ووجد تحليل أن ما يصل إلى 7.5 مليون وظيفة تتعامل مع البضائع يتم تعيينها لتكون مؤتمتة على مدى العقد المقبل، واكتشف الباحثون أن أولئك الذين يعملون كصرافين معرضون لخطر فقدان وظائفهم، وأن 73 في المائة من تلك الوظائف تشغلها نساء.

ووجدت الدراسة التي أصدرتها “Cornerstone Capital Group” أن هناك نحو 16 مليون أمريكي يعملون في مجال البيع بالتجزئة”، وهو ما يمثل 10 في المئة من السكان العاملين في البلاد ويولد 6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة”، كما جاء في بيان صحفي.

وقال جون لوكومنيك، المدير التنفيذي لــ”IRRCi”: “هذا الفحص المتعمق لأتمتة التجزئة يعطي المستثمرين رؤى تمكنهم من تقدير المخاطر والفرص”.

“في حين أن النتائج مهمة للمستثمرين، ينبغي أن تدق ناقوس الخطر للاقتصاديين والزعماء السياسيين”، حيث أن تقلص وظائف التجزئة بطرق عديدة يهدد بتراجع الانخفاض في التصنيع في الولايات المتحدة، كما أن هذا الأمر سيؤثر على شبكة الأمان الاجتماعي ويشدد على عائدات الضرائب المحلية.
وسوف تستخدم الشركات الروبوتات لفحص العملاء، وإعادة البنود، وتنظيف المخزن، ولكن الدراسة وجدت أنها لا تزال غير متقدمة بما فيه الكفاية للاستيلاء على المناصب التي تتطلب المزيد من التفاعل مع العملاء.

وقد أغلقت العديد من المتاجر الكبرى من قبيل  Macy’s، وجيه بيني، وول مارت، الكثير من المؤسسات من أجل التعويض عن الإيرادات المفقودة، حيث أن تجارة التجزئة شهدت انخفاضا خلال السنوات القليلة الماضية، وهذه الرياح المعاكسة تدفع تجار التجزئة لإعادة التفكير في نموذج الأعمال التجزئة التقليدية، وفقا للتقرير.
كما وجدت الدراسة أنه في كثير من البلدان الأخرى، أصبحت التكنولوجيا قادرة على أتمتة جزء كبير من عملية البيع وتقديم مجموعة من الوظائف الزائدة عن الحاجة.

يقول إريكا كارب، مؤسس شركة كورنرستون والرئيس التنفيذي: “إن المشهد في قطاع التجزئة يتغير بسرعة ويحتاج المستثمرون إلى فهم القضايا الاجتماعية والحكومية التي تؤثر على التقييمات للشركات العامة في هذا القطاع، ويبقى الفائزون في تجارة التجزئة هي الشركات التي توفر التوظيف والتدريب للعاملين والابتكار مع استراتيجيات المستقبل”.

زر الذهاب إلى الأعلى