فيديو| كندا تكشف النقاب عن “مومياء ديناصور” مع الجلد والمحتوى الهضمي السليم

متابعة-سنيار: بعد 110 مليون سنة مغطى في الحجر، تم الحفاظ على ديناصور مثل التنين كما هو، وقد تم الكشف عنه من قبل علماء الحفريات في كندا، ويبدو أنه عكس كل ما رأيناه من قبل.

ذكرت صحيفة ناسيونال جيوغرافيك أن رفات نودوسور مغطى بالدروع، وهو مخلوق نباتي يبلغ وزنه 3000 رطل، عرض فى ألبرتا يوم الجمعة بعد اكتشافه عن طريق الخطأ من قبل عمال المناجم منذ حوالى ست سنوات.

وقال كالب براون، باحث ما بعد الدكتوراه في متحف تيريل الملكي لعلم الحفريات حيث عرض الأحفوري، للمجلة: “ليس لدينا هيكل عظمي فحسب”. “لدينا ديناصور كامل”.

ويقول الباحثون إن الأحفوري هو نوع لم يسبق له مثيل من نودوسور، فضلا عن كونه أقدم ديناصور وجد في ألبرتا، كما أن الحفاظ على الجلد ومحتويات القناة الهضمية توفر أيضا أدلة ثمينة على هذه المخلوقات المنقرضة.

وقال دون برينكمان، مدير المحافظة والبحوث، لصحيفة “نيويورك تايمز”: “إنها في الأساس مومياء ديناصور – إنها حقا استثنائية”.

على مدى السنوات الخمس الماضية، قضى الباحثون أكثر من 7.000 ساعة وهم يزيلون الصخور المحيطة بالأحفوري للكشف عن مخلوق لا يصدق.

وقد شوهدت الكتلة المغطاة بالجص، والتي يبلغ طولها 15 ألف رطل، لأول مرة في مقطع فيديو تم تحميله على اليوتيوب في 2011 من قبل شركة “سونكور إنيرجي” التي تمتلك المنجم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى