كيف تختار أسرع طابور في السوبر ماركت؟

يشكل الانتظار في الطوابير أمام صندوق الدفع كابوساً حقيقياً للكثير من المتسوقين، وخاصة في أيام العطل وأوقات الذروة، حيث يتكدس عدد كبير من المتسوقين في الطوابير، ويحتاج الأمر لوقت طويل للوصول إلى الصندوق.

ويبدو من البديهي أن نسارع إلى طابور الانتظار الأقصر، ظناً منا أنه الأسرع، لكن الأمر ليس كذلك دائماً، فهناك عدة عوامل تؤثر على سرعة تحرك طابور الانتظار في المتاجر ومحلات السوبر ماركت، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وعادة ما نشعر أن الطابور الذي نختاره يتحرك ببطء شديد، والخيار المنطقي ليس هو الأفضل دوماً، وفقاً لما يقول علماء الرياضيات، الذين حاولوا وضع صيغة علمية لمعرفة أفضل السبل لاختيار طابور الانتظار في المتجر.

وتوصل العلماء إلى عدد من النتائج، أولها أن الطابور القصير ليس الأسرع دائماً، إذا يجب عليك أن تنظر إلى المتسوقين أمامك في الطابور، وكمية البضائع التي يحملونها، ويفضل اختيار الطابور الذي يضم أشخاصاً يحملون أقل عدد من البضائع.

وفي حالة كان موظفو الصندوق في نفس الكفاءة والسرعة، فإن عدد البضائع هو العامل الأهم في سرعة تحرك الطابور، وذلك وفقاً لمتغير عشوائي يسمى توزيع وقت الخدمة، وهو يحدد المدة التي يستغرقها تقديم الخدمة للعميل، ويوضح مدى تقلب وقت الخدمة اعتماداً على المدة التي يحتاجها العملاء المختلفون.

ويقول الباحثون إن من الأفضل اختيار الطوابير على الناحية اليسرى بدلاً من اليمنى للمتجر، وذلك ناتج عن أن معظم البشر يستخدمون أيديهم اليمنى، ومن البديهي أن يتجهوا نحو الطوابير اليمنى.

وأخيراً حاول أن تراقب عمل عمال الصندوق، فبعض العمال أكثر نشاطاً من غيرهما، ويستغرقون وقتاً أقل في التعامل مع الزبائن.

زر الذهاب إلى الأعلى