ما هي الأخطار التي يتعرض لها الأطفال في المنازل بالإمارات؟

عندما يتعلق الأمر بسلامة الأطفال، فإن العديد من العائلات في الإمارات لا تزال غير مدركة لكيفية حماية الأطفال من الأخطار التي يتعرضون لها في المنزل.

وفي كل عام هناك تقارير عن حوادث وإصابات تشمل الأطفال، بما في ذلك الوفيات الناجمة عن السقوط من المباني الشاهقة. وفي شهر نوفمبر الماضي، أطلقت إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي حملة لتعريف الأهالي بمدى أهمية توفير منزل آمن للأطفال.

وفي العام الماضي، سجلت الإدارة 24 حادثة محلية شملت السقوط من المباني والغرق في حمامات السباحة والحروق والإصابات الناجمة عن سقوط الأجسام والآلات الحادة والعبث بالأدوات الكهربائية. وتعتبر الحروق والتسمم والاختناق بأشياء مختلفة بما في ذلك الحبال حوادث محلية شائعة، بحسب صحيفة غلف نيوز.

و هناك عدد هائل من الأشياء التي يمكن أن تعرض سلامة الأطفال في المنزل للخطر، وتعد حماية الطفل في المنزل مسؤولية كبيرة ويحتاج الآباء إلى أن يكونوا على وعي تام بأبعادها وحلولها المختلفة. وتؤدي الحملات التي تقوم بها بلدية دبي دورا كبيرا في إبقاء الآباء على علم بمسؤولياتهم.

وقال رضا حسن سلمان مدير إدارة الصحة والسلامة العامة في حديث لصحيفة غلف نيوز إن المسؤولين يقرون أنه لا يزال هناك نقص في إجراءات السلامة المنزلية من قبل الآباء والأمهات والخادمات. وأضاف: “من المهم للغاية أن تعرف ما يجب القيام به إذا كان هناك أطفال، لا سيما بعمر أقل من ثلاث سنوات  في المنزل وكيف يمكنك مساعدة أطفالك وعائلتك في البقاء آمنين داخل المنزل”.

وأشار سلمان إلى أنه لضمان أفضل ممارسات لسلامة المنزل، تم نشر الحملة بطريقة فريدة. من خلال استخدام كشك ضخم على شكل منزل يحتوي على نماذج مختلفة لتوفير المعلومات لنشر الوعي حول مخاطر السلامة. ووفقا لما ذكره المسؤولون في وقت سابق، اعترف 72 في المائة من الأشخاص الذين زاروا المقصورة أنهم ليسوا على بينة بالعديد من الأخطار الكامنة في منازلهم.

وقال سلمان إن الأهداف الرئيسية للحملة قد صيغت على الإحصاءات والدراسات المتعلقة بالحوادث المحلية. وأشار إلى أن “بيانات هذه الحوادث المتوفرة في القسم تشير إلى زيادة الحوادث المحلية في الآونة الأخيرة بسبب الافتقار إلى الوعي حول سلامة المنزل”.

وقالت الدكتورة مريم محمود بن عيسى، رئيسة فريق التوعية في إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي: “تم تنفيذ برامج التوعية بالسلامة في مقر وفروع بلدية دبي وفي” سيتي ووك “في المرحلة الأولى من الحملة” وأضافت “يتحدث الكشك على شكل منزل عن نفسه. وقد ساعدنا تصميمه على نقل مخاطر السلامة في الداخل بشكل فعال وشرح تدابير الوقائية بأمثلة حقيقية يمكن أن يتصل الناس بسهولة بالحالات المتوقع حدوثها في منازلهم”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى