هل هذا أفضل وقت لإطلاق الأعمال في دبي؟

أكد بنك الإمارات دبي الوطني في آخر دراسة له أن ظروف الأعمال في دبي تحسنت في بداية الربع الثاني من العام الحالي بأكبر وتيرة منذ 26 شهراً، مدفوعة بارتفاع في أنشطة البناء والتجزئة وتجارة الجملة.

وقالت خديجة حق رئيس بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأسواق العالمية والخزينة في بنك الإمارات دبي الوطني إن استطلاع الرأي الأخير عن اقتصاد دبي يدعم وجهة نظر البنك بأن الاستثمار في البنية التحتية قبل معرض إكسبو 2020 سيكون المحرك الرئيسي لنمو دبي على مدى السنوات الثلاث القادمة، بحسب ما نقلت صحيفة خليج تايمز.

وكان صندوق النقد الدولي قد أشار الأسبوع الماضي إلى أن اقتصاد دبي سينمو بنسبة 4% هذا العام بالمقارنة مع 2.7% في عام 2016، وبوتيرة أسرع من معظم الاقتصادات العربية. وقال جهاد عازور مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي إن تعزيز النمو الاقتصادي في دبي من شأنه أن يسرع هذا العام، مدعوما بزيادة الإنفاق، بما في ذلك الاستثمار في الإعداد لمعرض إكسبو 2020، والتقدم في التجارة العالمية.

وأظهرت بيانات بنك الإمارات دبي الوطني للشهر الماضي قوة الأداء على مستوى القطاعات الفرعية الثلاثة يتصدرها في ذلك التحسن المتسارع في قطاع الإنشاءات حيث سجل المؤشر 57.9 نقطة، يليه بفارق بسيط قطاع الجملة والتجزئة 57.8 نقطة وقطاع السفر والسياحة 57 نقطة.

وأوضح المؤشر أن التحسن الأخير في ظروف التشغيل بالقطاع الخاص جاء مدفوعا بتحسن قوي في الإنتاج يتصدره قطاعي الجملة والتجزئة والإنشاءات. وأفاد أن معدل النمو كان هو ثاني أسرع معدل في 26 شهرا حيث رجعت الشركات المشاركة في الدراسة زيادة النشاط التجاري إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية والمشروعات الجديدة.

ويعتبر المراقبون أن هذا الوقت مناسب لإطلاق الأعمال في دبي مع زيادة مستوى التفاؤل بشأن توقعات نمو النشاط التجاري خلال العام المقبل بعد أن سجل مارس الماضي أدنى قراءة في سبعة أشهر.

وشهدت شركات الإنشاءات والجملة والتجزئة زيادة في تكاليف مستلزمات الإنتاج في حين شهدت شركات السفر والسياحة تراجعا فيها.

واستمر تراجع متوسط أسعار المبيعات للشهر التاسع على التوالي رغم ارتفاع التكاليف علاوة على ذلك فقد كان معدل التراجع أسرع من الشهر السابق وكان متواضعا في مجمله حيث قدمت القطاعات الفرعية الكبرى الثلاثة جميعها تخفيضات لجذب الزبائن في ظل تقارير تفيد بحدة المنافسة.

زر الذهاب إلى الأعلى