500 ألف درهم ثمن للوحة “مزيفة” في دبي

متابعة-سنيار: تعرض جامع للتحف الفنية في دبي لصدمة شديدة، بعد أن تبين أن اللوحة التي اشتراها بمبلغ 500 ألف درهم هي نسخة مزيفة عن اللوحة الأصلية.

وكان الرجل قد اشترى لوحة للفنان الشهير هشام مالك بمبلغ نصف مليون درهم، وظهر التزوير في اللوحة عندما أرسل صورة لها إلى الفنان للحصول على شهادة أصلية ومذكرة مكتوبة بخط اليد، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وقال الفنان هشام مالك تعليقاً على الحادثة “يبدو أنه أراد بيعها، لذلك اتصل بفريقي، وتبين أنها نسخة مزيفة عن واحدة من أعمالي التي لا تنسى “فيليا” والتي قمت برسمها بواسطة أكريليك النفط والحبر منذ حوالي 13 عام”.

وأشار مالك الذي نشأ في دبي ويقيم الآن في براغ إلى أن سعر اللوحة التي يبلغ قياسها 150×100 وصل إلى نحو 53 مليون درهم، واشتراها رجل أعمال من نيويورك قبل نحو عقد من الزمان، في حين أن قياس اللوحة المزيفة. 60×90 ومرسومة بالأكريليك فقط، وهناك اختلافات واضحة بين اللوحتين.

وقال مالك إن الضحية لم يكن في البداية يعرف أنه تعرض للخداع، وكانت المفاجأة كبيرة، عندما اكتشف أن اللوحة التي اشتراها بمبلغ كبير من المال مزيفة.

وأكد مالك أن جميع أعماله تأتي مع شهادات أصلية موقعة بخط اليد، وتباع هذه اللوحات بملايين الدولارات في جميع أنحاء العالم، وحذر في نفس الوقت من أن البعض يقلدون هذه اللوحات ويحاولون بيعها في دبي على أنها حقيقية.

زر الذهاب إلى الأعلى