بالصور| نظرة على أول مبنى مصمم من قبل المهندس المعماري “أنتوني غاودي” قبل أن يفتح أبوابه للجمهور

متابعة-سنيار: من المقرر أن يفتح أول مبنى تم تصميمه من قبل المهندس المعماري الكاتالوني الشهير أنتوني غاودي أبوابه ولأول مرة للجمهور في خريف هذا العام، بعد أن خضعت أربعة طوابق من “Casa Vicens” في برشلونة لسنوات من الترميم لإعادتها إلى مجدها السابق.

تم بناء المبنى اللافت للنظر، بتكليف من سمسار الأوراق المالية “Manuel Vicens i Montaner”  كمنزل لقضاء موسم الصيف، بين 1883 و 1888 عندما كان غاودي في الثلاثينات من عمره.

استلهم المهندس المعماري من الشرق الأوسط والشرق الأقصى أعمدة من الطوب المكشوف في تصاميمه بالإضافة إلى الأسقف المقببة، وعوارض خشبية مكتنزة وتفاصيل معقدة.

وعلى مر السنين خضع العقار لتعديلات عديدة، وعلى الأخص في عام 1925 عندما تحول من منزل واحد إلى ثلاث شقق منفصلة، وخلال هذه العملية، تم إزالة واحدة من السلالم الأصلية التي وضعها غاودي من الداخل.


بعد عقود من كونها في أيدي نفس العائلة، تم وضع كازا فيسنس للبيع في عام 2007 بسعر 35 مليون يورو.

وظل المبنى معروضا للبيع لعدة سنوات، حيث أن حجمه وسعره الضخم ردع المشترين، ولكن في عام 2014، اشترت مورابانك المنزل بمبلغ لم يكشف عنه، ومنذ ذلك الحين، أنفق البنك الأندوري 4 ملايين يورو على ترميم المبنى، ويأمل أن يجتذب مجمع المتحف الجديد أكثر من 150.000 زائر سنويا.

وسيقدم المنزل السابق معارض دائمة لاستكشاف السياق الاجتماعي والتاريخي والثقافي للمبنى وفلسفة غودي.

ويعتبر كاسا فيسنس رسميا موقع اليونسكو للتراث العالمي في عام 2005، وهو الثامن في برشلونة لتلقي هذا اللقب، وآخر واحد سيفتح للجمهور.

لا يوجد حاليا أي كلمة عن تاريخ الافتتاح الدقيق ولكن يقال أن التذاكر سوف تباع فقط على الإنترنت، في محاولة لمنع الطابور والحشود في المنطقة، وهناك أيضا حديقة خضراء على الموقع، والتي خضعت أيضا للتجديد.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى