بعد واتس أب.. هل تم حظر “سكايب” في الإمارات؟

اشتكى يوم الأحد أول أيام عيد الفطر المبكر العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات من عدم القدرة على استخدام برنامج سكايب الشهير للاتصال بالصوت والصورة عبر الإنترنت.

وتساءل العديد من مستخدمي البرنامج، إن كان قد تم حجبه في الإمارات، على غرار العديد من تطبيقات الاتصال الأخرى، وخاصة بعد اللغط الذي أثير حول تطبيق واتس أب الأسبوع الماضي، في أعقاب تشغيل ميزة الاتصال بالفيديو، وتوضيح هيئة تنظيم الاتصال أن ما حدث نتج عن تحديث عالمي خضع له التطبيق، وسيتم حظر هذه الميزة من جديد، تماشياً مع سياسة الهيئة.

ولم يصدر عن هيئة تنظيم الاتصالات أو مشغلي شبكات الهاتف والاتصالات في الإمارات أي توضيح بخصوص تطبيق سكايب، لكن بعض التكهنات تشير إلى أن التطبيق لم يخضع للحجب كما يعتقد الكثيرون، لكن الصعوبات التي يواجهها المستخدمون في إجراء الاتصالات عبره ناتجة عن الهجوم السيبراني الذي تعرض له في الأسبوع الماضي.

ووفقاً لمدونة من شركة مايكروسوفت مالكة التطبيق، قالت الشركة إنها على بينة بأن العديد من المستخدمين يعانون من مشاكل في إجراء الاتصالات وإرسال أو استقبال الرسائل. وفي بيان للشركة يوم الثلاثاء الماضي، ذكرت مايكروسوفت إنها تواصل رصد المشكلة وستقوم بنشر تحديث للبرنامج فور حل المشكلة، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وفي البداية اقترح مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات أن تكون الخدمة قد حجبت، ومع ذلك، نبه آخرون إلى أن سكايب تعرض لاختراق من قبل مجموعة من القراصنة في 19 يونيو الجاري، مما أدى إلى مشاكل عديدة في البرنامج.

ووفقاً للخبراء، تؤثر مشاكل خدمة سكايب حالياً على المستخدمين في دولة الإمارات واليابان، وفي الأسبوع الماضي، تم الإبلاغ عن مشاكل مماثلة في جميع أنحاء أوروبا، بالإضافة إلى سنغافورة والهند وباكستان وجنوب أفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى