تقنيات متطورة لحماية فورمولا1 في أبوظبي

تعتبر أبوظبي من أكثر المدن أماناً في العالم، إلا أن المدينة تصر على توفير المزيد من درجات الأمان والسلامة لزوارها والقاطنين فيها، وهذا ما دفعها إلى استخدام تقنيات متطورة للحماية خلال سباق الفورمولا1.

ويقام السباق السنوي في فصل الخريف من كل عام، ويتوافد الآلاف من المتفرجين من جميع أنحاء العالم إلى حلبة مرسى ياس الحديثة لحضوره، وتتولى قوة الشرطة في المدينة مسؤولية توفير الخدمات اللوجستية لحماية الحلبة والمحيط العام خلال فترة إقامة الحدث، بحسب موقع كمبيوتر وييكلي.

وقال خلفان الحساني، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شرطة أبوظبي: “إنها عملية ضخمة تنطوي على عمالة عريضة وتكنولوجيا مصممة خصيصا. وعلى أساس سنوي، يتم تعزيز الأمن من خلال إدخال تقنيات جديدة، ويتطلع مركز المراقبة والتحكم إلى دمج الحلول المناسبة لتلبية المطالب الامنية المتزايدة”.

وتم إنشاء مركز  المراقبة والتحكم من قبل حكومة أبوظبي لإدارة وتنظيم استخدام أجهزة المراقبة في المرافق العامة والخاصة. وهو يحلل البيانات التي تقدمها الأجهزة للمساعدة في منع الجريمة والحفاظ على الأمن العام في الإمارة.

وقال الحساني “في عالم اليوم، تواجه المدن ضغوطا لا تهدأ لاستباق التهديدات الأمنية والاستجابة لها بشكل أسرع. إن القدرة على جمع البيانات واستخلاص المعلومات منها وذلك من مصادر متنوعة، مثل المراقبة بالفيديو، وأجهزة الاستشعار، ومراقبة الدخول وأنظمة تكنولوجيا المعلومات وحتى وسائل الإعلام الاجتماعية، يمكن أن يحقق ميزة تغير اللعبة”.

وخلال سباق العام الماضي في نوفمبر 2016، تمكن مركز المراقبة والتحكم من دمج تقنيات غير متصلة من أنواع مختلفة، مثل الكاميرات وأجهزة الاستشعار والتعرف على لوحة التسجيل. وقد سحبت البيانات من أجهزة استشعار مختلفة في جميع أنحاء المدينة، مثل مناطق المشاة ومواقع النقل العام والتقاطعات الرئيسية حول حلبة سباق الجائزة الكبرى قبل وأثناء الحدث لضمان السلامة العامة وزيادة الوعي.

وقال الحساني إنه تم إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد للحلبة، مما عزز من رؤية العمليات الأمنية والموظفين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. وأضاف “بيد أن توفير الأمن لسباقات الفورمولا1 لا يجب أن يصرف أو يعرقل التمتع بالسباق، وسوف نتخذ الإجراءات المناسبة لضمان ذلك، ونحن نطمح إلى ضمان أن يشعر كل متفرج بالأمن وفي نفس الوقت يتمتع بهذه التجربة بشكل كامل”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى