ثلاجات رمضان تصل إلى الحدائق في دبي

بعد المساجد والمجمعات السكنية، وصلت ثلاجات رمضان التي تقدم وجبات الطعام والشراب للمحتاجين إلى الحدائق والمنتزهات في دبي.

وأعلنت بلدية دبي يوم الأحد عن مبادرة جديدة تدعى “ممشى رمضان” بالتعاون مع شركة الروابي التي وفرت ثلاجات خاصة في الحدائق العامة في دبي يتم تعبئتها بالعصائر وكذلك التمور ومنتجات الألبان.

وقال محمد مبارك المطيوي المدير العام المساعد لقطاع الاتصالات وقطاع المجتمع في بلدية دبي في بيان صحفي إنه تم توزيع 30 ثلاجة في 22 متنزه. وتم إطلاق هذه المبادرة تمشيا مع سنة العطاء وبمناسبة شهر رمضان. كما أنها تشكل جزءا من حرص البلدية على إطلاق مبادرات مجتمعية تهدف إلى نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع لتشجيعهم على ممارسة الرياضة.

وتم تركيب الثلاجات في الصفوح و ند الشبا و زعبيل و الصفا و حديقة القران و الخوانيج و ند الحمر و مردف و أبتاون مردف و الورقاء 2 و الورقاء 3 و بركة النهضة و الطوار 1 و الطوار 2، الطوار 3، أم سقيم، القصيص، أبو هيل، البرشاء 1، القوز، محيصنة، ومزهر، بحسب صحيفة غلف نيوز.


وأشار المطيوي إلى أن البلدية حريصة دائما على إطلاق مبادرات مجتمعية تعزز الوعي الصحي والبيئي. وأضاف “إن مبادرة المشي الرمضاني ستزرع الوعي الصحي بأهمية التمارين الرياضية خلال الشهر الفضيل، خاصة أن شهر رمضان يحث على العناية بالصحة. “ممارسة الرياضة تلعب دورا هاما في الحفاظ على توازن الجسم من السوائل والعضلات والدهون والعظام، وفي الوقاية من الأمراض. ولذلك، أنشأت بلدية دبي مسارات في المتنزهات لتشجيع المجتمع على ممارسة الرياضة”.

وقال المطيوي إن التمرين في رمضان هو حاجة ملحة للحفاظ على حيوية وصحة الجسم. “يتغير نمط الحياة اليومي ونظام الجسم في هذا الشهر الكريم. عدد ساعات النوم في الليل والنشاط البدني خلال النهار تنخفض وتتركز في المساء. بالإضافة إلى أن توقيت وأنواع الوجبات تتغير أيضا وتتميز بزيادة السكريات والدهون. نتيجة للصيام لفترات طويلة طوال اليوم وحرمان الجسم من الماء، وخاصة في المناخات الحارة، والجفاف تضعف العضلات. لذلك، تصبح ممارسة الرياضة مهمة جدا لتعزيز العضلات وصحة وسلامة الجسم”.

زر الذهاب إلى الأعلى