فاتورة هاتف بريطاني تصل إلى 80 ألف درهم خلال 4 أيام في دبي

نشرت صحيفة التلغراف البريطانية قصة شاب بريطاني سافر إلى دبي في رحلة عمل، ليفاجأ بعد عودته بفاتورة هاتف ضخمة وصلت إلى نحو 18.000 جنيه إسترليني (80 ألف درهم).

وقال دانيال جيفري أحد مستخدمي شبكة “أورانج” إنه لم يستطع أن يصدق عندما عاد إلى بريطانيا بعد رحلة عمل إلى دبي لمدة 4 أيام فقط، واستلم فاتورة هاتف ضخمة، على الرغم من أنه لا يستخدم هاتفه بشكل مفرط في الخارج.

وأضاف “لم أكن أحمّل الأفلام أو أشاهد البرامج التلفزيونية على الإنترنت، وكل ما كنت أفعله على الهاتف هو التحقق من رسائل البريد الإلكتروني وفتح السير الذاتية المرسلة كمرفقات”.

وكان السيد جيفري البالغ من العمر 25 عاماً قد تلقى فاتورة بقيمة 17.727.80 جنيه إسترليني من أورانج في أوائل أبريل الماضي، وذلك بعد أسابيع فقط من عودته من دبي، وتم إدراج مبلغ 17.510 جنيه إسترليني كرسوم غير قيمة الضريبة المضافة عن استخدامه للهاتف أثناء وجوده في الإمارات.


وأشار جيفري أنه على وشك الزواج في وقت لاحق من هذا العام، إلا أن قيمة فاتورة أورانج تفوق تكاليف الزواج، وتم دفع الفاتورة بشكل تلقائي عن طريق الخصم المباشر قبل أن يتم إخطار صاحب العلاقة، وعندما وصلت الرسالة بقيمة الفاتورة اشتكى جيفري إلى أورانج التي أعطته تفاصيل بالفاتورة، كما تم إخباره أن الحد الأعلى للبيانات الذي يمنع الفاتورة من الارتفاع بشكل كبير تمت إزالته عبر رسالة نصية أرسلها جيفري خلال عطلة إلى تركيا في عام 2015، وهو ما يصر جيفري أنه لم يفعله ولم يكن على علم بذلك طوال العامين الماضيين.

وقال متحدث باسم شركة أورانج إن السيد جيفري أزال الحد الأعلى للبيانات عن طريق رسالة نصية، ولذلك صدرت فاتورة عام 2015 بقيمة 3.740 جنيه إسترليني، وعندما وصل إلى دبي في 21 مارس الماضي، تلقى رسالة نصية توضح تكلفة استخدام البيانات في الإمارات، واعتقد أنه لن يدفع أكثر من 36.40 جنيه إسترليني في الشهر ما لم يكن قد اختار سقف التجوال للبيانات.

وأكد جيفري أنه لم يتلق أي اتصال من أورانج لتحذيره من رسوم التجوال المرتفعة للبيانات التي تصل إلى آلاف الجنيهات، في حين تقول الشركة إنها أرسلت رسائل نصية عديدة خلال استخدامه المفرط للبيانات.

وقال متحدث باسم الشركة إنها قررت تخفيض قيمة الفاتورة إلى 500 جنيه فقط بسبب الظروف الفريدة للقضية، وأعادت الحد الأقصى للبيانات الذي أزيل في عام 2015.

 

زر الذهاب إلى الأعلى