فيديو-صور| هل يمكن لهذه الطائرة الكهربائية مساعدة سكان المدينة للتغلب على زحام ساعة الذروة عام 2019؟

متابعة-سنيار: قد تبدو وكأنها لعبة عملاقة، ولكن مصممي الهليكوبتر الهجين الكهربائي يأملون في أن يصبح لها مكان في النقل الشخصي.


طائرة الهليكوبتر تدعى SureFly، ويمكنها أن تحمل المسافرين على رحلات تصل إلى 70 ميلا (112 كم)، لأولئك الذين يستطيعون تحمل السعر المتوقع وهو 200.000 دولار، وتعتزم الشركة بدء رحلات تجريبية لمركبتها هذا العام وتأمل وضعها في الإنتاج الضخم في أواخر عام 2019.

وتقول شركة Workhorse، التي تتخذ من سينسيناتي مقرا لها، إنها أعادت اختراع المروحية من الألف إلى الياء، بعد 78 عاما من أخذ نموذج العمل الأول إلى السماء.
وقد أطلقت الشركة بالفعل مجموعة من السيارات الكهربائية والهجينة، بما في ذلك طائرات بدون طيار، شاحنات صغيرة وشاحنات تسليم، وتأمل أن يكون لها نجاح مماثل مع رؤيتها الفريدة للنقل الشخصي.


ويأمل المصممين أن يكون نموذجهم أكثر أمنا وأكثر استقرارا للطيران، فضلا عن كونه أفضل للبيئة، وسيتم تشغيل النماذج المبكرة، ولكن الهدف هو تقديم نماذج مستقبلية تتميز برحلة مستقلة قادرة على حمل حمولات تصل إلى 400 رطل (180 كجم).
وتعتقد Workhorse أن القطاع الزراعي، وخدمات الطوارئ، وركاب المدينة والجيش قد يكونون من بين الأوائل الذين يستفيدون من هذه التكنولوجيا.

وقال ستيفن بيرنز، الرئيس التنفيذي لشركة وركهورس: “ظهرت المروحية منذ 78 عاما، ويجري أخيرا إعادة اختراعها.
وأضاف: “نحن متحمسون لكشف النقاب عن سوريفلي على المسرح العالمي ونحن نعتقد أنها تمثل خطوة كبيرة إلى الأمام لصناعة الطيران العالمية.

النموذج الجديد سيزود بمحرك لحرق الغاز وتوليد الكهرباء وبطارية للشحن،بينما الهيكل والداخلية من ألياف الكربون ستسمح لها بالبقاء خفيفة الوزن، مما يلغي الحاجة لفترات طويلة شحن البطارية بين الرحلات الجوية.
كما تحتوي الطائرة على ثماني أذرع، على غرار تلك الموجودة في بعض نماذج الطائرات بدون طيار، يحمل كل أربعة منها مروحتين ثابتتين تدوران في اتجاهين متعاكسين، والتي من شأنها أن تسمح للمروحية للوصول إلى سرعات أعلى وتحقيق المزيد من الكفاءة.

وسوف يشمل النموذج النهائي من الطائرة أيضا بطارية احتياطية لدفع المحركات الكهربائية في حال فشل المحرك والمظلة البالستية التي يمكنها إنزال الطائرة بأمان إذا لزم الأمر، وسيتم الكشف عن هذا المفهوم رسميا في معرض باريس الجوي يوم 19 يونيو.

زر الذهاب إلى الأعلى