فيديو| قدموا من أجل المال.. فوجدوا أنفسهم قطريين

يضم منتخب قطر الحالي في صفوفه 12 لاعباً مجنساً، وفي وفترات سابقة كان العدد أكبر وكلهم جنسوا فقط ليمثلوا منتخب الدولة اعتقاداً من القائمين على اللعبة هناك أنهم سوف يرفعون مستوى الفريق ويحققون نتائجاً أفضل، لكن الواقع كان مختلفاً بين ما قبل حقبة التجنيس وما بعدها.

المباراة الأولى في التاريخ لمنتخب يمثل دولة قطر كانت عام 1970 أمام البحرين، وبعد أكثر من عشر سنوات بقليل . كان منتخب قطر في نهائيات مونديال الشباب في أستراليا عام 1981 العنابي الشاب بلاعبيه القطريين 100% لم يكتف بأي مشاركة وبقيادة بدر بلال وخالد سلمان تأهل من مجموعته وأخرج المنتخب الأخطر في مونديالات الشباب بثلاثة أهداف لهدفين وضع البرازيل خارجاً، وحتى إنجلترا في نصف النهائي لم تقدر على القطريين ليصل المنتخب للنهائي الذي خسره أمام ألمانيا الغربية.
وفي عام 1984 تأهل المنتخب القطري لنهائيات أولمبياد لوس أنجلوس بقيادة منصور مفتاح وزملاؤه القطريين الذين استطاعوا التعادل مع فرنسا هناك، وفي عام 1992 رفعوا كأس الخليج لأول مرة في تاريخهم، بحسب العربية.نت.

وأعلى مرتبة وصلها العنابي في ترتيب فيفا للمنتخبات كانت عام 1993 في المركز 51 وبعد التغيير الذي حصل عام 1995 بعدما تحول أسطورة البلاد من منصور مفتاح إلى سباستيان سوريا، وصل المنتخب القطري لأدنى مرتبة في ترتيب فيفا عبر تاريخه وهو المركز 113.

العنابي الحالي هو كالتالي: خليفة أبو بكر من السنغال، وبيدرو ميغويل كوريا من البرتغال، وعمر باري من غينيا، وسباستيان سوريا من أوروغواي، والثنائي أحمد علاء الدين وأحمد عبد المقصود من مصر، والثنائي أيمن ليكومنت وكريم بوضياف من فرنسا، والثنائي لويز مارتن ورودريغو تاباتا من البرازيل، وعلي أسد الله من البحرين، وماجد محمد من السودان، ومحمد مونتاري من غانا، وبوعلام خوخي من الجزائر، وإبراهيم ماجد من الكويت والنتيجة هم على أعتاب توديع تصفيات مونديال روسيا ليصبحوا أول فريق يستضيف بطولة كأس العالم عام 2022 وهو لم يتأهل لها في تاريخه.. هذا إن استطاعوا الحفاظ على تلك الاستضافة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى