كم دقيقة لعب احتاجها رونالدو لشراء سيارة بوغاتي؟

كما هو معلوم، يجني كبار نجوم كرة القدم العالمية ملايين اليوروهات في الشهر الواحد، والآلاف في دقائق قليلة من اللعب أو العمل على البساط الأخضر. فما الذي يفعلونه بكل هذه الأموال؟

القاسم المشترك بين كل هؤلاء النجوم هو اقتناء السيارات الرياضية الفخمة على غرار بورشه وبوغاتي ولامبورجيني وغيرها. فنجم ريال مدريد رونالدو على سبيل المثال، وعقب الفوز ببطولة أمم أوروبا التي أقيمت في فرنسا العام الماضي، أهدى لنفسه سيارة بوغاتي فيرون الفاخرة بقوة 1500 حصان وبقيمة مليوني يورو، علما بأنها كانت مستعملة.

عشق لاعبي كرة القدم للسيارات الفاخرة كان موضوع دراسة أجراها موقع “كارسبرينغ” البريطاني للسيارات، ونشر نتائجها هذا الأسبوع. واعتمادا على دخل اللاعب، أحصت الدراسة عدد الدقائق التي يحتاجها لدفع ثمن سيارته الحلم بحسب ما ذكرت صحيفة دويتش فيليه الألمانية.

ويقول الموقع إنه اعتمد في هذه الدراسة على الأخبار المتعلقة بهذا الشأن والتي تناقلتها المواقع الصحفية إضافة إلى الصفحات الرسمية للاعبين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ينشر هذا أو ذاك صورا له وهو يركب أو إلى جانب سيارته الفاخرة.

وخلص الموقع إلى أن لاعب مان سيتي الإسباني خيسوس نافاس، على سبيل المثال، احتاج إلى 11 دقيقة فقط لدفع ثمن سيارته نيسان ميكرا، في حين أن زميله السابق كارلوس تيفيز لاعب شنغهاي الحالي، وبعد الفترة ذاتها كان مالكا لسيارة بورشه باناميرا توربو S.


لكن ماذا عن ميسي ورونالدو؟ فالأخير معروف بعشقه الكبير لسيارة بوغاتي، حتى أن الشركة وحين كشفت لأول مرة عن الجيل الجديد لفيرون في صالون جنيف للسيارات، كان رونالدو قد جربها قبل ذلك بكثير، وذلك في إطار الحملة الدعائية التي أطلقتها الشركة من أجل منتوجها الجديد.

للأسف أن دراسة الموقع البريطاني استثنت رونالدو وميسي وبنزيمة وبيل من قائمة اللاعبين دون أن تشير إلى السبب. غير أننا إذا ما قارنا بين ما يجنيه كارلوس تيفيز في الصين وبين مداخيل رونالدو في مدريد أو مع منتخب بلاده، والتي حددتها مجلة فوربيس بحدود 78 مليون يورو في السنة، فيمكن القول إن “دون” ريال مدريد أسوء حالا من تيفيز بسبب أنه كان عليه العمل نحو نصف ساعة، حتى يتمكن من شراء بوغاتي التي اشتراها عقب بطولة أوروبا. وهنا وجب التذكير أيضا بأن سيارة رونالدو تساوي أضعاف سيارة كارلوس تيفيز.

زر الذهاب إلى الأعلى