كيف تحارب شرطة دبي البدانية بين أفرادها؟

لا تقتصر شرطة دبي فقط على التعامل مع المجرمين والسائقين المتهورين في المدينة، بل تعمل أيضاً على تشجيع أفرادها على مكافحة البدانة، وأظهر برنامج إنقاص الوزن الذي أطلقته نتائج مثيرة للإعجاب.

وكان العريف جاسم شمبية، أكبر خاسر للوزن في برنامج إنقاص الوزن، حيث تمكن من التخلص من 40 كيلوغراماً من وزنه خلال أربعة اشهر.

ويقول “كان وزني 142 كجم. عندما علمت ببرنامج مكافحة البدانة، قررت تغيير نمط حياتي، وفقدان الوزن وأصبح شخصا سليماً من الناحية الصحية. انضممت إلى البرنامج واتبعت تعليمات المدرب لمدة أربعة أشهر وتمكنت من فقدان 40 كجم. أنا سعيد بما حققته”.

وينطوي نظام الحمية على تنظيم وجبات الطعام الصحية في أوقات محددة، بالإضافة إلى الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ويقول إن الأمر كان تحدي كبير بالنسبة له، ولكنه اتبع التعليمات بدقة، حتى تمكن من تحقيق هذه النتيجة، بحسب صحيفة غلف نيوز.

كما شاركت موزة، وهي شرطية، في البرنامج وفقدت 15 كيلوغراماً في غضون ثلاثة أشهر. وتقول “كان بداية نظام إنقاص الوزن صعبة بالنسبة لي لأنني أشعر بالتعب طوال الوقت، لكني واصلت العمل الشاق، ومارست الرياضة، ونظمت وجبات الطعام الصحية حتى فقدت 15 كجم. وأشعر بالفخر بالنتائج وبالامتنان لشرطة دبي لتشجيعها لي على الانضمام إلى برنامج مكافحة البدانة”.

وكان اللواء محمد سعيد المري مدير إدارة السعادة المجتمعية بشرطة دبي قد قام بتكريم المشاركين الـ 45 في برنامج البدانة في نادي الضباط بالقرهود مؤخرا. وقال المري: “تعتبر ممارسة التمارين الرياضية أولوية في قوة الشرطة حيث أن اللياقة البدنية والصحة هي أساس النجاح.

وأضاف المري: “أنا معجب بتصميم الذين شاركوا في برنامج مكافحة البدانة ونجحوا في فقدان الوزن واستعادة صحتهم. إنه تحد كبير للوصول إلى الوزن المناسب لأنه يحتاج إلى الدافع والإرادة القوية”.

وقالت الشرطة انها مستعدة لمساعدة أي ضابط شرطة يرغب في محاربة البدانة، حيث أن البرنامج مستمر على مدار الساعة لكل من يرغب في الانضمام إليه.

زر الذهاب إلى الأعلى