هل يمكن إنتاج الطاقة الشمسية على مدى 24 ساعة في دبي؟

يقول الخبراء إن إمكانية توفير الطاقة الشمسية الرخيصة على مدار 24 ساعة في دبي يعني أنها قد تهيمن على أسواق الطاقة في المنطقة في وقت أقرب مما كان متوقعا، ويمكن أن تكون قادرة في المستقبل على إنتاج وتخزين الطاقة الشمسية على مدى 24 ساعة.

وأعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) عن تقديم عروضها يوم الإثنين لمرحلتها الرابعة لمحطة محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وهي محطة للطاقة الشمسية المركزة بقدرة 200 ميغاواط. ولم يقتصر الأمر على ثلاثة من العطاءات الأربعة التي وصلت إلى مستويات قياسية لهذه التكنولوجيا بدءا من 9.45 سنتا أمريكيا لكل كيلوواط ساعي، ولكن التكنولوجيا لديها القدرة على تخزين الطاقة الشمسية لمدة 15 ساعة.

ويبلغ الرقم القياسي الحالي لهذه التقنية في المغرب 15.67 سنتا لكل كيلوواط ساعة مع سبع ساعات من التخزين. وقال جوناثان والترز، وهو خبير اقتصادي في الطاقة ومدير سابق للبنك الدولي، إن بلدان مثل مصر والأردن والمغرب وتونس من المرجح أن تحصل على معدلات أرخص، استنادا إلى تشعيعها الشمسي، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وخلافا لتكنولوجيا الألواح الشمسية الكهروضوئية (بف) في المراحل السابقة لحديقة ديوا، فإن تقنية CSP تعتمد بشكل أكبر على أشعة الشمس المباشرة التي تصل إلى مراياها المنحنية للحصول على ناتج كبير واقتصادي. فعلى سبيل المثال، يتراوح معدل التشعيع المتوفر في دبي من 1.856 إلى 2.029 كيلوواط / ساعة للمتر المربع في السنة، مقارنة بأقل سعر في العالم في الوقت الحالي لموردي نور 3 في المغرب على 2.635 كيلوواط ساعة للمتر المربع سنويا.

وقال السيد والترز: “إن القصة الحقيقية هنا يمكن أن تكون ثورية، إذ قد تتفوق الطاقة الشمسية على الغاز الطبيعي في العديد من البلدان”، مضيفا أن التخزين الحراري الرخيص يمكن أن يدفع تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة لتغطيتها.

وهذا يعني أن الطاقة الشمسية، على المدى القريب والمتوسط، يمكن أن تساهم اقتصاديا في توفير الطاقة الكهربائية لتلبية الحد الأدنى من الطلب، الذي يتم عادة بواسطة الوقود الأحفوري مثل الفحم والغاز الطبيعي.

وقالت بيلين جاليجو، الرئيسة التنفيذية لشركة آتا إنزيتس الاستشارية التى تتخذ من مدريد مقرا لها، ان هذه المناقصة تظهر قبل وبعد صناعة الطاقة الشمسية المركزة. وأضافت “ان الصناعة تعمل على سلسلة من الابتكارات التكنولوجية الرائعة، وقد تعلمت من الماضي، وهي مستعدة لمواجهة هذا التحدي”.

وقد أصدرت الجمعية الدولية للطاقة المتجددة في أبوظبي تقريرا في عام 2010 قال فيه إن محطات توليد الطاقة الشمسية التي ستبنى في دبي يمكن أن تكون لديها قدرة تخزين من ست إلى 15 ساعة بتكلفة تتراوح بين 17 و 29 سنتا لكل كيلوواط ساعة.

وقالت السيدة جاليغو إن منحنى التعلم القصير ونشر تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة كان رائعا. مضيفة أن ما نحتاجه هو إنتاج الطاقة على مدى 24 ساعة 7 أيام في الأسبوع (مثل محطات الطاقة الكهروضوئية) لفترات زمنية محددة، ولن يكون هناك خيار أكثر قدرة على المنافسة للطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط”.

زر الذهاب إلى الأعلى