أول إماراتية تتخرج من كلية القانون في هارفارد

متابعة-سنيار: أصبحت فاطمة القبيسي أول امرأة إماراتية تتخرج من كلية الحقوق بجامعة هارفارد، وباتت تتطلع إلى العودة إلى ديارها وهي مفعمة بالأمل والتفاؤل بالمستقبل.

وقالت القبيسي البالغة من العمر 26 عاماً لصحيفة غلف نيوز بهذه المناسبة”لقد كانت تجربة مميزة أن تكون جزءا من فئة تخرج الكلية خلال عامها 200، وسوف أعود إلى دولة الإمارات مع رؤية ومجموعة من الأفكار لإمارات أكثر إشراقا”.

وتضيف “مثل الشيخ المؤسس للبلاد الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي قدم للوطن رؤية أكثر إشراقا بعد سفره إلى الخارج، أريد أن أحضر الجوانب الإيجابية من ثقافات ودول أخرى. وأحد الأشياء التي أود أن أطرحها بها، على سبيل المثال، هو مفهوم العمل القانوني المجاني للفقراء”.

وقد أمضت القبيسي التي تعمل كشريك قانوني أول في هيئة أبوظبي للاستثمار عاما في الولايات المتحدة للحصول على درجة الماجستير. وقبل ذلك، حصلت على درجة البكالوريوس في القانون والعلوم السياسية من جامعة باريس السوربون في أبوظبي، وبعد ذلك حاولت الحصول على قبول في عدد من الجامعات الأمريكية العليا لنيل درجة الماجستير، بما في ذلك جامعة بيركلي، وجامعة كورنيل و جامعة جورج تاون.


وقال القبيسي: “صحيح أن التحصيل العلمي مهم للوصول إلى أي من هذه المدارس، ولكن ما يهم هو أيضا ما تجلبه إلى صف التخرج”. وفي حالتها الخاصة، قالت إنها كانت دائما متحمسة للأنشطة اللاصفية، ويمكنها أن تتكلم أربع لغات. وفي غضون عام، تعتزم أن تخضع لامتحان يؤهلها لممارسة القانون في نيويورك، ومنح مصداقية دولية لمؤهلاتها.

وتقول القبيسي “لقد قطعنا شوطا طويلا كبلد منذ تأسيس دولة الإمارات، لكننا ما زلنا نترك الكثير من العمل الفني للمغتربين. هذا هو السبب في أنني أريد أن أدفع معرفتي ومؤهلاتي، وأن أكون على قدم المساواة مع أي خبير قانوني دولي”.

وتؤكد القبيسي على أن حبها للتعلم ينبع من التشجيع الذي يقدمه قادة البلاد، وتريد أن تنقل ذلك  إلى الشباب الإماراتيين الآخرين. حيث تقول “كنت أشارك في الكثير من البرامج الثقافية عندما كنت أصغر سنا، والمسابقات المختلفة التي نظمتها الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي دفعتنا دائما لقراءة المزيد والحفاظ على التعلم. وقد ساعد ذلك حقا على غرس حب للتعليم داخلي. وكانت الدراسة في الخارج ميزة كبيرة بالنسبة لي، ولم أكن قادرة على القيام بذلك بدون هذا النوع من الدعم والتشجيع من حكومتنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى