بالصور| فنادق مذهلة داخل الأديرة والكنائس من البندقية إلى المرتفعات الإسكتلندية

متابعة-سنيار: نشر قسم السفر في موقع صحيفة “الديلي ميل” البريطانية قائمة تضم بعضا من أجمل الفنادق التي توجد داخل المباني الدينية، ومنها على سبيل المثال فندق سان كليمنتي في فينيسيا هو دير سابق يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، في حين يطل موناستيرو سانتا روزا على ساحل أمالفي الساحر.

وفيما يلي بعض من هذه الفنادق المقدسة بالصور:

Kruisherenhotel Maastricht، هولندا

فندق كرويشيرنهوتيل، هو دير تم تجديده في القرن الخامس عشر في وسط مدينة ماستريشت، يتميز بتصميم خارجي قوطي وتصميم داخلي عصري.
يضم المجمع المكون من 60 غرفة منطقة استقبال رائعة والعديد من قاعات المؤتمرات ومكتبة وبوتيك ومطعم.

The Old Church of Urquhart، أوركهارت، إلجين

تحولت الكنيسة القديمة في أوركهارت بالقرب من إلجين، موراي، إلى فندق من فئة أربع نجوم، وقد بني المبنى الديني على الطراز العمودي للمهندس المعماري الشهير جيمس جيليسبي غراهام، ويعود تاريخه إلى عام 1843، لكنه أصبح بارانديير B & B في عام 1998.
وتشمل المرافق ملعب تنس وملعب للكريكيت وطاولة سنوكر كاملة الحجم ومطعم في الموقع، ويضم الفندق مسبحا داخليا في الكنيسة القديمة، مع ساونا وغرفة بخار.

L’Iglesia Hotel، الجديدة، المغرب

يقع فندق ليغليسيا أو الكنيسة في قلب مدينة الجديدة القديمة بالمغرب، وهي كنيسة إسبانية تعود إلى القرن التاسع عشر، والتي تم تحويلها بمحبة إلى فندق بوتيك، وقد تم تجديد الغرف في الدير بأثاث على طراز ثلاثينات القرن الماضي.
هناك 14 غرفة في المجموع، كل منها مزينة بشكل فردي مع الأشياء الموجودة في المحلات العتيقة من جميع أنحاء المغرب.

Hotel Sozo، نانت، فرنسا

يقع فندق هوتل سوزو في مدينة نانت في فرنسا، وهو مكان إقامة على طراز عصري يقع داخل كنيسة من القرن التاسع عشر.
في المجموع، هناك 24 غرفة مع الميزات الأصلية بما في ذلك سقوف مقوسة ونوافذ من الزجاج الملون.
ويضم الفندق أيضا سبا، مع ساونا وغرفة الجليد وحمام تقليدي.

Little Tin Chapel، تشيستر

تم ترميم كنيسة تشيستر الفخمة القصديرية الوحيدة وتحويلها إلى منزل عطلة.
يتم وصف كنيسة ليتل تين كقاعدة مثالية لرحلة نهاية الأسبوع، على بعد دقيقتين سيرا على الأقدام من الجدران الرومانية التاريخية، وعلى بعد عشر دقائق سيرا على الأقدام من وسط المدينة وعلى بعد مسافة قصيرة من مضمار السباق.
توفر الأبواب المزدوجة الوصول إلى الحديقة المحيطة بالمصلى، مع منطقة شواء، وهناك غرفة نوم مزدوجة وغرفة توأمية تحتوي على سرير بحجم ملكي.

Chapel on the Hill على لى مقربة من، ميدلتون-إن-تيسديل، دورهام

يتمتع المبنى بإطلالة خلابة على الريف المحيط، ويتكون الكوخ من مطبخ مجهز بالكامل، وغرفة معيشة مريحة، وأربع غرف نوم وثلاثة حمامات حديثة.
وهو يقع في مكان بعيد ولكن المتاجر ومكتب البريد تقع على بعد مسافة قصيرة بالسيارة.

Stanbrook Abbey Hotel، ورسستر، إنغلاند

يعود تاريخ فندق ستانبروك آبي هوتل إلى أوائل القرن السادس عشر في مدينة ورسستر في إنجلترا ويضم 55 غرفة.
يحتفظ الدير السابق بالعديد من الميزات الأصلية بما في ذلك أعمال الحجر المكتنزة والنوافذ الزجاجية الملونة القوطية.
يوجد مطعم في الموقع يدعى سيستر شارلوت، ويقدم وجبة الإفطار والغداء وشاي بعد الظهر التقليدي والعشاء.
وعلاوة على ذلك، يقع الفندق على مساحة 26 فدانا من الحدائق الواسعة التي يمكن للنزلاء استكشافها.

San Clemente Palace Kempinski، البندقية

يقع فندق سان كليمنتي باليس كمبينسكي فينيس، وهو دير سابق يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، في جزيرة سان كليمنتي الخاصة في البندقية، على بعد 10 دقائق فقط من ساحة سان ماركو بالقارب.
يضم المجمع 190 غرفة وجناحا وفناء، كما يضم مجموعة من وسائل الراحة بما في ذلك حمام سباحة ساخن في الهواء الطلق، ومنطقة للغولف، وملعب تنس وسبا افتتح حديثا.

Monastero Santa Rosa، ساحل أمالفي

فندق موناستيرو سانتا روزا هو دير سابق يعود للقرن السابع عشر ويقع على درفلة مثيرة على طول ساحل أمالفي.
قام المصممون المحليون بتحويل غرف الراهبات القديمة إلى 20 غرفة أنيقة، ويضم الموقع حمام سباحة يطل على مناظر خلابة للمحيط الأزرق وما بعده.
في المجموع هناك 20 غرفة وجناحا في الموقع، بالإضافة إلى سبا ومطعم.

High Haven، لامبستون، بيمبروكيشير

هاي هافن هي كنيسة سابقة في بيمبروكيشير يعود تاريخها إلى القرن الــ11، والتي تم تحويلها بعناية إلى منزل معاصر.
وقد حافظ الملاك، وهم مهندسون معماريون، على العديد من الميزات الأصلية بما في ذلك الأرضيات الحجرية، والممرات المقوسة والبلوط القديم، وهناك ميزة أخرى متميزة هي الحمام، مع حوض استحمام يطل على الريف، ويستوعب بيت العطلات  4-8 أشخاص.

Fontevraud L’Hôtel، فرنسا

يشتهر فونتيفرود لكونه أكبر دير في أوروبا، وكان المجمع، الذي يقع في منطقة وادي لوار في فرنسا، بمثابة سجن أمني مشدد في أوائل القرن التاسع عشر بموجب أوامر نابليون بونابرت.
يوجد اليوم 54 غرفة فندقية داخل مبنى الدير التاريخي، وهناك أيضا مطعم أنيق في الموقع ومساحة مخصصة للمعارض الفنية.

زر الذهاب إلى الأعلى