بالصور| قرش حوت بالقرب من محطة براكة للطاقة النووية في أبوظبي

رصدت شركة نواة للطاقة وجود قرش حوتي في الهياكل المائية البحرية بالقرب من محطة براكة للطاقة النووية، وظل يسبح في هذه الهياكل لعدة أيام.

وقد يعود وجوده بالقرب من براكة إلى البيئة البحرية الغنية وتوافر الغذاء فيها، نظرًا إلى كاسر الأمواج الموجود هناك، وهو المشروع الذي أنشئ قبل أعوام قليلة لتعزيز المَواطِن والبيئة البحرية بالقرب من محطة براكة.


القرش الحوت أو القرش الحوتي هو أكبر أنواع أسماك القرش والأسماك، وهو أيضًا من أكبر الفقاريات اللا ثديية، ويتمتع بأوسع فم على الإطلاق، بحسب ما نقلت صحيفة غلف نيوز عن شركة نواة للطاقة.

وعلى الرغم من ضخامة أحجامه وكبر حجم فمه، إلا أنه يتغذى أساسًا وإن لم يكن حصرًا على العوالق والنباتات الميكروسكوبية والحيوانات والأسماك الصغيرة، أي أنه يتبع طريقة التغذية التي تسمى “تغذية الفلتر”.

الجدير بالذكر أن القرش الحوتي لا يمثل خطرًا على الإنسان. ويمكن العثور على أسماك القرش الحُوت في البحار المفتوحة والدافئة، وظهر هذا النوع قبل نحو 60 مليون سنة مضت.


زر الذهاب إلى الأعلى