بعد الشراكة مع فلاي دبي.. طيران الإمارات تستعد لصفقة تاريخية مع بوينغ

كشفت تقارير إخبارية عن أن طيران الإمارات باتت في المراحل الأخيرة من إبرام صفقة مع شركة بوينج لشراء مجموعة من طائرات 787 دريملاينر، في الوقت الذي تستعد الناقلة الإماراتية لإطلاق شراكة تاريخية مع فلاي دبي.

ويعتقد أن طيران الإمارات تشغل في السوق ما بين 50 و 100 طائرة متوسطة الحجم على خطوط النقل المتوسطة والطويلة. ومن المرجح أن يكون الطلب الجديد مزيج من نماذج 787-9 و 787-10، وفقا لصحيفة أرابيان بيزنس.

وذكرت الأنباء أن طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقرا لها تعمل على الاختيار بين طائرات إيرباص أي 350 و 787 دريملاينر لتحل محل بعض طائراتها القديمة، ومع ذلك، رفضت الشركة التعليق على موعد توقيع الصفقة.

ورفض المتحدث باسم طيران الإمارات الكشف عن مزيد من المعلومات، قائلا: “نحن ننظر بانتظام في متطلبات أسطولنا وسنواصل القيام بذلك. في الوقت الراهن أولويتنا هي لتحسين استخدام الأسطول من أجل تلبية متطلبات العملاء”.

وكتب ساج أحمد، وهو مستشار في “استراتيجيا آيرو ريزارتشز” على موقعه على الإنترنت أن قرار “دريملاينر” هو “صفقة تم إنجازها” مع شركة بوينغ. وقال لصحيفة “أربيان بزنس”: “ستشتري طيران الإمارات طائرات 787 . لم تقم طيران الإمارات أبدا بإعادة طلب طائرة تم إلغاؤها.  الشركة ألغت طائرات A340-600 في عام 2006 ولم تشترها بعد ذلك. وتخلت عن طائرات A350-900 و A350-1000 في عام 2014”.

وأضاف: “الحقيقة هي أن 777X ذات قدرات كبيرة مقارنة مع  A350  وقادرة على أن تحل محل A380 أيضا، وهذا يعني أن 787 هي خيار مناسب أيضاً، وبوينغ لديها قدرة أكبر من إيرباص على توفير احتياجات طيران الإمارات، ولهذا السبب أنا أرجح إتمام هذه الصفقة”.

ومن المؤكد ان هذه الصفقة ستشكل نقلة نوعية لشركة بوينغ. وكانت طيران الإمارات قد ألغت طيران الإمارات طلبيتها من طائرات A380 في عام 2014 بعد أن أعربت عن قلقها بشأن الطائرة، واضطرت إيرباص منذ ذلك الحين إلى تأجيل تسليم الطائرات الجديدة.

ويعتقد أن دريملينرز أيضا تناسب احتياجات طيران الإمارات وشراكة الرمز البريدي الجديدة مع فلاي دبي، التي أعلن عنها في وقت سابق من هذا الأسبوع. وذكرت شركتا الطيران فى بيان يوم الاثنين أن الاتفاق يتضمن زيادة مواءمة الجداول وتحسين الشبكة إلى أكثر من 200 وجهة يخدمها أسطول مشترك يضم 380 طائرة.

زر الذهاب إلى الأعلى