بعد تطبيق القانون المروري الجديد.. زيادة مبيعات مقاعد الأطفال بنسبة 100%

متابعة-سنيار: مع دخول قانون المرور الاتحادي المعدل حيز التنفيذ اعتباراً من بداية شهر يوليو، شهدت مقاعد الأطفال الخاصة بالسيارات زيادة بالمبيعات في جميع أنحاء البلاد.

ويبدو أن السكان قد أخذوا في الاعتبار اللوائح المتعلقة بالمقعد الإلزامي لأي طفل يقل عمره عن أربع سنوات، وفي حال تجاهل هذا المقعد، تطبق بحق السائق غرامة بقيمة 400 درهم وأربع نقاط سوداء.

وقال روبان شانموغاراجا، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “بابيشوب”، لصحيفة خليج تايمز  إنه لاحظ زيادة كبيرة في المبيعات في جميع متاجر دبي. وأضاف “على مدى الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية، منذ الإعلان عن التعديلات على قوانين المرور الاتحادي، شهدنا زيادة كبيرة في مبيعات مقاعد السيارات الخاصة بالأطفال، وقد ارتفعت المبيعات على شبكة الإنترنت وفي جميع أنحاء متاجرنا”.

وأشار شانموغاراجا، إلى أن أسعار مقاعد السيارات تتراوح بين 159 درهم و 2665 درهم، وبلغت المبيعات ذروتها مؤخراً لجميع هذه المنتجات، بدءا من مقاعد الرضع وصولا إلى المقاعد المعززة للأعمار الأكبر سنا. إلا أنه قال إن المببعات يوم السبت لم تكن أعلى مما كانت عليه في الأيام الأخرى.


وأضاف “أعتقد أن الناس كانوا يستعدون مسبقا، ومن حيث المبيعات اليوم، لم نر أي شيء غير عادي، ومن الجيد أن نعرف أن الناس يأخذون المبادرة بشكل مسبق”.

وقال شانموغاراجا المدافع عن سلامة الأطفال على مدى عقد من الزمان في المنطقة، إن بابيشوب تدعم بشدة جهود الحكومة الرامية إلى زيادة الوعي بضرورة وضع الأطفال في المقعد الخاص بهم في السيارة.

كما ارتفعت مبيعات مقاعد الأطفال أيضاً في مخازن لولو هايبر ماركت، وفقا لرئيس الاتصالات في مجموعة اللولو والذي قال “منذ اليوم الذي أعلنت فيه القواعد الجديدة قبل عدة أشهر، شهدنا بالتأكيد زيادة مفاجئة في المبيعات، ومن حيث النمو، أود أن أقول إنها زادت بنسبة 100%”.

وأضاف “لقد اتخذنا خطوات لتعزيز الوعي يضرور استخدام مقعد الأطفال في السيارة في المتجر أيضا، لكن ذلك لم يكن فقط من وجهة نظر تجارية، بل في إطار مبادرة للسلامة، ومن مصلحة الآباء والأمهات الالتزام بالقانون الجديد”.

من جهته قال موظف في متاجر “تويز آر أص” يوم السبت إنه لم يلاحظ أية زيادة كبيرة في المبيعات فيما يتعلق بمقاعد الأطفال المخصصة للسيارات. “لا، لم نر أي شيء يذكر في ما يخص المبيعات في الواقع، واليوم لم نسجل أية مبيعات حتى الآن. مخزننا يقع في موقع رئيسي بدبي ومعظم عملائنا هم من المغتربين الأوروبيين، لذلك أعتقد أنهم اعتادوا بالفعل على وجود مقاعد للأطفال في السيارات كقاعدة إلزامية في بلادهم”.


 

زر الذهاب إلى الأعلى